في ظهوره الثالث بـ”كان”.. هل يحقق “المرابطون” أحلام مشجعيه؟

ويتطلع منتخب “المرابطون“، في النسخة الـ34 لكأس أمم إفريقيا، المنظم في الكوت ديفوار، في الفترة 13 يناير الجاري إلى 11 فبراير القادم، إلى تمديد سلسلة نجاحات حققها في الأعوام الأخيرة، بعد أن شارك في نهائيات كأس أفريقيا 2019 في مصر، و2021 في الكاميرون، إضافة إلى بطولة كأس العرب 2021 في قطر.

ويلعب المنتخب الموريتاني، الذي عانى سنوات من الغياب عن البطولة الإفريقية، ضمن المجموعة الرابعة بأمم أفريقيا، إلى جانب المنتخب الجزائري “الخضر”، و منتخبي بوريكينا فاسو وأنغولا. 

أبرز اللاعبين

وتضم تشكيلة المنتخب الموريتاني المشاركة في كأس أمم إفريقيا، بقيادة مدرب المنتخب، الفرنسي أمير عبدو، لاعبين بارزين تعول عليهم الجماهير الموريتانية، في تحقيق نتيجة إيجابية في ساحل العاج هم:

  • علي عبيد وهو محترف دولي في نادي آراد الروماني.
  • عمر غاساما، محترف في نادي شاتارو بالدرجة الثالثة من الدوري الفرنسي.
  • باكاري ندايي، نادي القوة الجوية العراقي.
  • إسماعيل دياختي،نادي الصفاقسي التونسي سابقا.
  • حميّه ولد الطنجي، نادي الاتحاد بالدوري الليبي الممتاز.

تأهل منتخب موريتانيا للمشاركة في كأس الأمم الأفريقية، لأول مرة في تاريخه في نوفمبر 2018، ونجح “المرابطون” بالمحافظة على المشاركة للعام الثالث على التوالي في البطولة.

ورغم النتائج المخيبة لآمال المشجع الموريتاني والخروج المبكر للفريق من المنافسة بالسابق، يتطلع جماهير المرابطون بأن تحمل نسخة 2023 الكثير من المفاجآت السارة لجماهيرهم.

اترك تعليقاً