“عودة صلاح” إلى ليفربول تثير جدلا واسعا.. انتقادات بالجملة

وأعلن الاتحاد المصري لكرة القدم، الأحد، أن صلاح سيسافر إلى إنجلترا عقب مباراة كاب فيردي (الرأس الأخضر)، الإثنين، لاستكمال علاجه.

وجاء في بيان الاتحاد المصري: “بعد إجراء فحوصات إضافية لمحمد صلاح خلال الساعات الأخيرة و بعد التواصل بين الجهاز الطبي للمنتخب ونظيره في نادى ليفربول تم الاستقرار على عودة اللاعب لإنجلترا عقب مباراة كاب فيردي لاستكمال علاجه، على أمل لحاقه بالمنتخب في الدور قبل النهائي لبطولة كأس الأمم الإفريقية في حالة التأهل”.

وأثار هذا الخبر جدلا واسعا على منصات التواصل الاجتماعي إذ تعرض صلاح لانتقادات من عدد من الجماهير والإعلاميين وصانعي المحتوى الذين رأوا أنه كان يجب أن يستمر مع المنتخب حتى وإن كان مصابا لدفع اللاعبين معنويا على الأقل.

وعلق نجم توتنهام السابق ومنتخب مصر ميدو على حسابه بموقع إكس “تويتر سابقا” قائلا: “اتمنى أن يراجع محمد صلاح نفسه ولا يترك الفريق في وسط المشوار. أنت كابتن المنتخب لا يليق أبدا بتاريخك أن تترك الفريق وترحل… كلوب يفكر في مصلحته فقط عندي أمل كبير أنك ترفض طلب ليفربول وتتمسك بالبقاء مع المنتخب حتى آخر يوم له في البطولة”.

وأضاف: “أرجوا من الإعلام المصري بعدم الحديث عن صلاح اليوم قبل المباراة الهامة لمنتخبنا باقي اللاعبين يستحقون مننا أن نحترمهم منتخب مصر يستحق مننا أن نحترمه… كل الدعم لمجموعة اللاعبين المتاحين لخوض مباراة الليلة وإن شاء الله الفوز والتأهل يكون من نصيبنا”.

وعلى حسابه في إكس قال الإعلامي إبراهيم فايق: “هل إصابة محمد صلاح بهذه الخطورة التي تجعل من قائد منتخب مصر يغادر بعثة الفريق للعودة إلى ليفربول. ألم يكن من الأجدر أن يبقى النجم الأول محفزاً وداعماً لزملائه اللاعبين لحين الشفاء أم أن الثقة معدومة بالفريق الطبي للمنتخب أو الإمكانيات المتوفرة. بكل الأحوال ألف سلامة أبو مكة وكل التوفيق منتخب الفراعنة”.

وعلق قائد المنتخب المصري السابق أحمد حسن على مغادرة صلاح لمعسكر المنتخب: “ليفربول بيقول لو منتخب مصر وصل للنهائي صلاح هيبقي موجود، طيب الناس اللي قاتلت وصلت للنهائي هتبقي محتاجة إيه من صلاح”.

وذكر النجم المصري الأسبق هاني رمزي أن توقيت مغادرة محمد صلاح كقائد لمنتخب مصر خطأ ويعد عدم تقدير للمسؤولية، كما أن توقيت إعلان مغادرته لمعسكر المنتخب كان مرتبا من قبل”.

وفي السياق، نقلت وسائل إعلام مصرية كواليس قرار مغادرة محمد صلاح لمعسكر الفراعنة في كوت ديفوار والسفر إلى ليفربول لاستكمال علاجه هناك أثناء بطولة كأس الأمم الإفريقية.

وقال مصدر من المنتخب: “الاتفاق مع ليفربول كان الإعلان عن مغادرة محمد صلاح لمعسكر منتخب مصر بعد مباراة كاب فيردي، لكن فوجئنا أن كلوب أعلن الأمر”.

وأكمل “المنتخب اتفق مع ليفربول على علاج صلاح هناك لأن التجهيزات الطبية في كوت ديفوار ضعيفة للغاية والمنتخب سيسافر إلى مدينة سان بيدرو لخوض مباراة دور الـ16 وهي مدينة صغيرة ذو إمكانيات ضعيفة”.

وأشار “إذا حدثت هذه الحالة لمحمد صلاح في مصر كان سيستمر مع المنتخب ولن يسافر لأن التجهيزات الطبية في مصر جيدة للغاية عكس كوت ديفوار وظروف البلد الذي يتواجد فيها المنتخب أجبرتنا على هذا القرار”.

وشرح “التجهيزات الطبية في ليفربول على أعلى مستوى وسوف تساعد في شفاء صلاح سريعا”.

اترك تعليقاً