مصير بلماضي بعد خروج الجزائر.. ماذا دار في غرفة الملابس؟

وذكرت مونت كارلو سبورت إن جمال بلماضي أبلغ فيما يبدو لاعبيه باستقالته من تدريب الفريق بعد الخسارة أمام مورتانيا (صفر- 1) والخروج من الدول الأول للبطولة التي تستضيفها كوت ديفوار.

وأعرب بلماضي خلال المؤتمرالصحفي بعد المباراة عن أسفه الشديد لهذه الهزيمة والخروج مبكراً مجدداً من الدور الأول للبطولة مثلما حدث خلال البطولة الأخيرة في 2022، بعد أن كان فاز بها في نسخة 2019، مشيراً إلى إنه يتحمل المسؤولية كامل المسؤولية.

 وقال “أضعنا الكثير من الفرص ولم ننجح في التسجيل رغم الوصول كثيراً لمرمى المنافس.

وعلق قائلاً: هناك جانب غامض في كرة القدم (…) كان من الممكن أن أقول إنها هزيمة مستحقة، لو كنا لم نخلق الكثير من فرص التسجيل أو نسيطر على مجريات اللعب، ولكن ذلك لم يحدث، فهناك أشياء لايمكن شرحها أو تفسيرها في كرة القدم”.

ورداً على سؤال بشأن كونه أول مدير فني جزائري يخرج مرتين متتاليتين من الدور الأول لهذه البطولة، قال بلماضي متسائلاً: “أنت لم تقل إنني ثاني مدير فني يحصل على هذه البطولة للجزائر”.

وعن إحتمالات رحيله بعد هذا الخروج المخزي، قال: عندما نعود إلى البلاد، سوف نرى.

وحرص بلماضي على أن يؤكد مرة أخرى مسؤوليته الكاملة عما حدث.

وعندما سُئل عما إذا كان ذلك بمثابة “نهاية مرحلة أو حقبة” لمنتخب الجزائر، قال: ربما نعم.

اترك تعليقاً