قبل “تراجيديا” الكونغو.. 3 مرات أبكت ركلات الترجيح المصريين

وخسر المنتخب المصري المباراة، بعد 9 ركلات ترجيح كاملة، أهدر آخرها حارس المرمى محمد أبو جبل الركلة الحاسمة، ليهدي الفوز للكونغوليين.

ولكنها ليست المرة الأولى التي يخرج فيها “الفراعنة” من أمم إفريقيا بركلات الترجيح، فقد سبقها 3 مرات “مؤلمة” عبر تاريخ البطولة.

دموع في إبادان

المرة الأولى، التي تعرض فيها المنتخب المصري لمرارة ركلات الترجيح، كانت عام 1980، بمدينة إبادان في نيجيريا، خلال نسخة أمم إفريقيا.

الهزيمة كانت أمام الجزائر، في نصف نهائي أمم إفريقيا. وبعد التعادل 2-2، أضاع أسطورة الكرة المصرية محمود الخطيب ركلة ترجيح، تلاه محمد عامر، لتخسر مصر بركلات الترجيح 2-4، وتودع أمم إفريقيا.

النسور الخضر تحلق في أبيدجان

الهزيمة الثانية كانت في نسخة 1984 في كوت ديفوار. هذه المرة، المنتخب المصري يخسر بنتيجة 7-8 في ركلات الترجيح أمام “نسور” نيجيريا، في نصف النهائي أيضا.

مرارة الهزيمة كانت أكبر هذه المرة، لأن الفراعنة كانوا متقدمين بنتيجة 2-0 في المباراة، قبل عودة “النسور” للتعادل.

نهائي حزين وعقدة السنغال

الهزيمة الثالثة كانت في نسخة أمم إفريقيا 2021، عندما خسر “الفراعنة” النهائي أمام السنغال بركلات الترجيح، بعد التعادل السلبي خلال المباراة.

هذه “التراجيديا” تكررت بعدها بشهر، عندما ودع المنتخب المصري تصفيات كأس العالم 2022 بالخسارة مجددا أمام السنغال بركلات الترجيح، بعد التعادل في مجموع اللقاءين ذهابا وإيابا.

اترك تعليقاً