بسبب العبث الحوثي في البحر الأحمر.. 60 % من صيادي الحديدة فقدوا أعمالهم

أفاد مصدر رسمي بأن نحو 60 بالمئة من الصيادين في محافظة الحديدة غربي اليمن، خسروا مصادر دخلهم بسبب الهجمات الحوثية على السفن التجارية في البحر الأحمر.

وقال مدير مكتب الإعلام في الحديدة علي الأهدل، في تصريحات صحفية، إن نحو 300 ألف شخص في الحديدة يعملون في مهنة الصيد 60 في المئة منهم فقدوا أعمالهم جراء التصعيد الحوثي في البحر الأحمر.

وأشار الأهدل إلى أن العمليات العدائية الحوثية قبالة سواحل الحديدة تسببت، منذ عام 2018، في مقتل 71 صيادًا وإصابة أكثر من 100 آخرين.

ولفت إلى أن السلطات المحلية في المحافظة سجلت فقدان 40 صيادًا خلال الفترة الماضية، منهم 8 صيادين مفقودون منذ 22 يومًا ولا يُعلم عن مصيرهم شيء.

وأوضح، أن مليشيات الحوثي عطلت أغلب مراكز الإنزال السمكي في المحافظة، وأجبرت بعض الصيادين على تأجير قواربهم لها، في حين دفعت بآخرين إلى التجديف بالقرب من السفن الحربية الغربية لتقديمهم كباش فداء لأعمالهم العدائية ضد القوات الأجنبية.