مشاكل لا نهاية لها.. ريال مدريد يواجه مأزقا جديدا

وكان لا بد من استبدال دياز بسبب إصابة في عضلة السمانة في الدقيقة 84 من فوز ريال مدريد 1-0 على لايبزيغ في دوري أبطال أوروبا يوم الثلاثاء.

وكان قد سجل هدف الفوز لريال مدريد في الدقيقة 48 بعد انطلاقة فردية جميلة بلغت ذروتها بتسديدة بقدمه اليسرى في الزاوية العليا لمرمى لايبزيغ.

وغادر دياز الملعب وساقه ملفوفة بالثلج ومن المتوقع أن يخضع لمزيد من الفحوصات يوم الخميس لمعرفة مدى الإصابة.

وقال أنشيلوتي إن دياز تعرض أيضا لإصابة في كاحله.

وقال دياز بعد المباراة: “شعرت بكدمة بسيطة وأعتقد أنها أثرت على عضلة السمانة، ما زلنا لا نعرف أي شيء عن الإصابة، لكنني أسير وأعتقد أن الأمر كان مخيفا أكثر من أي شيء خر”.

ومن المتوقع أن يغيب اللاعب الدولي الإنجليزي عن الملاعب لمدة تتراوح بين أسبوعين وثلاثة أسابيع.

واحتفل دياز بهدفه وذراعيه مفتوحتين على آخرهما، مقلدا احتفال بيلينغهام المميز.

وكان أنشيلوتي قد فقد بالفعل لاعبين أساسيين حتى قبل بدء الموسم، حيث أصيب حارس المرمى تيبو كورتوا والمدافع إيدير ميليتاو بإصابات في أربطة الركبة.

كما أصيب قلب الدفاع ديفيد ألابا بتمزق في أربطة الركبة العام الماضي، ومؤخرا أصيب أنطونيو روديغر، ما أدى إلى تفريغ دفاع ريال مدريد من اللاعبين.

وقرر النادي عدم ضم مدافع مركزي آخر خلال فترة الانتقالات الأخيرة التي أغلقت في يناير، ما أجبر أنشيلوتي على الارتجال في وسط الدفاع إما بلاعب خط الوسط أوريليان تشواميني أو الظهير الأيمن داني كارفاخال.

وغاب تشواميني نفسه عن الملاعب هذا الموسم بسبب الإصابة، وكذلك المدافع ناتشو فرنانديز والظهير الأيسر فيرلاند ميندي والمهاجم فينيسيوس جونيور ولاعبي خط الوسط إدواردو كامافينغا وأردا غولر.

وقال دياز إن أداء ريال مدريد أمام لايبزيغ بدون بعض لاعبيه المصابين “أظهر أننا لا نزال فريقا جيدا، وأننا ريال مدريد”.

وإذا لم يتمكن دياز من اللعب مكان بيلينغهام أثناء غيابه، فمن المرجح أن يختار أنشيلوتي إما اللعب بلاعب خط وسط أكثر دفاعية أو إشراك المهاجم جوزيلو في الهجوم مع تراجع مهاجم مثل رودريغو.

وسيلعب ريال مدريد مباراته المقبلة أمام رايو فايكانو في الدوري الإسباني يوم الأحد.

ويتقدم ريال مدريد بفارق خمس نقاط على جيرونا صاحب المركز الثاني، وبفارق 10 نقاط عن برشلونة صاحب المركز الثالث.

اترك تعليقاً