الرئيسية / اخبار وتقارير / أمام حوثي يتخلى عن خطيبة الجمعة بعد سرقته أحد المصليين ..و المليشيات تعلن حالة الطوارئ بصنعاء

أمام حوثي يتخلى عن خطيبة الجمعة بعد سرقته أحد المصليين ..و المليشيات تعلن حالة الطوارئ بصنعاء

مأرب اليوم – صنعاء :

أقدم خطيب حوثي فرضته المليشيا على مسجد الرضوان بحي سعوان على سرقة السلاح الشخصي ” آلي ومسدس ” على شخصية إجتماعية معروفة اسمه العوجري .

وقالت مصادر محلية اليوم الجمعة أن الحوثيين فرضوا أحد الخطباء المواليين لها للقيام بخطبتي الجمعة في مسجد الرضوان بسعوان لكن الأخير قام بسرقة الكلاشنكوف والمسدس الخاصات بالشيخ العوجري والذي قام بوضعهن عند الخطيب حتى يذهب للوضوء .

وأضافت المصادر أن الخطيب قام بوضع السلاح في قطعة قماش كبيرة وغادر المنطقة على دراجة نارية بسرعة جنونية دون معرفتهم عن دوافع السرعة .
وأكدت المصادر أن العوجري لم يكن يتوقع أن الخطيب سوف يسرقه وانه غادر المنطقة لظرفا ما لكن المفاجئة كانت من الجماعة الحوثية والذين استنكروا على العوجري قيامه بوضع سلاحه لدى الخطيب والمتهم في عدة سرقات .

ووضحت الجماعة أن الخطيب الذي ينتمي إلى محافظة حجة متهم بعده سرقات فكيف للعوجري وضع سلاحه عنده وهو ماثار غضب الأخير والذي قال لهم ” كيف تضعوا خطيب سارق ! “

وبررت المليشيا قيامها بذلك لانه فقط سوف يلتزم بقرائه الخطبة المفروضة من المليشيا الحوثية فقط و لا يتطلب الأمر ان يكون خطيب .

هذا وقامت المليشيا بإعلان حالة الطوارئ للبحث عن خطيب للمسجد حتى تقام صلاة الجمعة وخاصة أن المسجد هو الوحيد في المنطقة بالإضافة إلى البحث عن الخطيب السارق .

الجدير ذكره أن المصلين غادروا المسجد بعد معرفتهم بذلك وخاصة بعد إعلان المليشيا البحث عن خطيب جديد ورفض الخطيب السابق بالعودة للخطبة بعد محاولة المليشيا الأزمة بالخطبة المفروضة من وزاراة الأوقاف الخاضعة لسيطرة المليشيا .