الرئيسية / مجتمع / الاعلام الاقتصادي يدرب الصحفيين اليمنيين على صحافة التعايش

الاعلام الاقتصادي يدرب الصحفيين اليمنيين على صحافة التعايش

مأرب اليوم – متابعات

انطلقت صباح أمس السبت فعاليات الدورة التدريبية “الصحافة من أجل التعايش” التي تنفذها الوكالة الألمانية للتعاون الدولي GIZ بالشراكة مع مركز الدراسات والاعلام الاقتصادي SEMC وبتمويل من الاتحاد الأوروبي EU و الوزارة الاتحادية الألمانية للتعاون الاقتصادي والتنمية BMZ
وتؤسس الدورة لأول مرة منهجية التدريب الصحفي اونلاين في اليمن نظرا لتفشي فيروس كورونا.

وقال المدير التنفيذي لـ SEMC محمد إسماعيل إن” الدورة تؤسس لأمرين: الصحافة من أجل التعايش والتدريب عبر شبكة الانترنت وكلاهما يمثل حاجة ملحة للصحفيين وعموم مكونات المجتمع في البلد” وأضاف “تهدف الدورة الى اكساب الصحفيين جملة من المهارات تتعلق بـ التغطية الحساسة والتواصل غير العنيف وتعزيز قيم التعايش.

من جانبه كشف نائب مدير مشروع دعم التعايش في اليمن مالك عبد العزيز عن أن المشروع يهدف الي تاهيل وتدريب 100 صحفي من مختلف المحافظات اليمنية من خلال إقامة خمس دورات تدريبية ، وكذا العمل على انتاج مواد صحفية وإعلامية تعزز من قيم التعايش في المجتمع، كما سيعمل المشروع الذي ينفذ بالشراكة مع مركز الاعلام الاقتصادي على تأسيس منصة للتدريب عبر الانترنت ، الامر الذي سيتيح للصحفيين اليمنيين مساحة أوسع للحصول على الفرص والمواد التعليمية “

ويشارك في الدورة التدريبية 20 صحفياً وصحفية من محافظات عدن ولحج والضالع وأبين، وتهدف الي اكساب الصحفيين اليمنيين مهارات جديدة من شأنها تحسين مستوى التغطيات الصحفية المعززة لقيم التعايش والسلام في المجتمع.

الصحفيون المشاركون في دورة عدن الافتتاحية، وصفوا محتوى التدريب بأنه يمثل إضافة أساس للصحافة اليمنية مشيرين: “ليست المرة الأولى التي يفاجئنا فيها مركز الدراسات والاعلام الاقتصادي بمشاريع ملموسة الأثر تمس احتياجاتنا كصحفيين ومجتمع والا لما كان هذا المركز استحق وصف المنظمة الأفضل سمعة في تنظيم وتنفيذ انشطته المدنية الحيوية بأفضل مستوى من الجودة والجدوى”.

الدورة التي يقودها مدرب الصحافة ياسين الزكري عن الجانب المهاري واستاذ الاعلام في جامعتي تعز والحديدة الدكتور منصور القدسي عن الجانب الأكاديمي تمزج بين البعدين المذكورين كما تتضمن تنوعا في طرق وأساليب التدريب التفاعلي.

SEMC

الصحافةمنأجل_التعايش