الرئيسية / عربي ودولي / القوات الأمنية العراقية تدمر عددا من الزوارق لداعش فى صلاح الدين

القوات الأمنية العراقية تدمر عددا من الزوارق لداعش فى صلاح الدين

مارب اليوم – اخبار عربيه

دمرت القوات الأمنية العراقية عددا من الزوارق لعناصرعصابات داعش الارهابية فى صلاح الدين.

وذكر بيان لخلية الاعلام الامني أوردته الوكالة الوطنية العراقية للانباء/نينا/ ،إن قوات اللواء الثاني في فرقة الرد السريع باشرت بعمليات ابطال العراق المرحلة الثالثة ضمن قاطع المسؤولية، ودمرت عددا من الزوارق لعناصر عصابات داعش الارهابية في نهر اقصو في شمال غرب امرلي، ومازالت عملية التطهير مستمرة.

وانطلقت اليوم الاثنين، عملية “أبطال العراق” المرحلة الثالثة، لتطهير وتفتيش مناطق في محافظة صلاح الدين والحدود الفاصلة مع قيادات عمليات (ديالى، سامراء، كركوك) من ثلاثة محاور.

وأوضح الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة العميد يحيى رسول – في بيان أوردته الوكالة الوطنية العراقية للأنباء “نينا” – أن العملية اشتركت فيها وزارة الدفاع من خلال قيادة القوات البرية، المتمثلة بقطعات من ( قيادة عمليات صلاح الدين وقيادة عمليات سامراء وقيادة عمليات ديالى) وقطعات من الفرقة المدرعة التاسعة ولواء القوات الخاصة، ووزارة الداخلية، قطعات قيادة قوات الشرطة الاتحادية وقيادة فرقة الرد السريع وأفواج سوات والتكتيكي من مديريات الشرطة، فضلا عن قطعات الشرطة الاتحادية ضمن المقر المتقدم لقيادة العمليات المشتركة في كركوك، وفقاً لمعلومات استخبارية دقيقة من جميع الوكالات الاستخبارية التي تشترك فى هذه العمليات التي تأتي بإسناد من طيران قيادة القوة الجوية وطيران الجيش وطيران التحالف الدولي.

وأشار إلى أن العملية تستهدف مساحة 4853 كم 2، لغرض تفتيشها وملاحقة العناصر الإرهابية والمطلوبين والبحث عن أوكار داعش ورفع المخلفات الحربية، ولتعزيز الأمن والاستقرار في هذه المناطق.

وأفاد مصدر أمني عراقي – في تصريح نقلته وكالة الأنباء العراقية – بأن قوات “البيشمركة ” استنفرت قواتها ضمن حدود “ديالى – كلار ” التابعة لمحافظة السليمانية ، تحسبا لتسلل ارهابيي “داعش ” من قرية “خانقين” شمال شرق بعقوبة، عقب إطلاق عمليات : “ابطال العراق” – المرحلة الثالثة.

وأضاف المصدر – في تصريحه – أن قوات “البيشمركة ” تحكم سيطرتها على حدود قضاء “كلار ” وأغلقت جميع منافذ التسلل أمام الإرهابيين ، بالتنسيق مع الأجهزة الأمنية الأخرى المساندة .