الرئيسية / اخبار وتقارير / انطلاق فعاليات المهرجان السادس للتراث الشعبي وسباق الفروسية والهجن في عسيلان .

انطلاق فعاليات المهرجان السادس للتراث الشعبي وسباق الفروسية والهجن في عسيلان .

مارب اليوم – عسيلان – خاص :

دُشنت في منطقة ذهبأ بمديرية عسيلان محافظة شبوة فعاليات المهرجان السادس للتراث والموروث الشعبي وسباق الفروسية والهجن والذي تنظمه جمعية عسيلان للثقافة والتراث تحت شعار ( تراثنا ..قيم وهوية) ، حيث قام وكيل المحافظة الشيخ / علي احمد الحجري الحارثي و معه الشيخ / محسن طالب بن جلال مؤسس المهرجان رئيس الجمعية وعدد من الشخصيات الإجتماعية والثقافية بقص الشريط إيذاناً بإنطلاق فعاليات المهرجان .
والقى الوكيل الحارثي كلمة عبر فيها عن سعادته بتدشين هذا المهرجان الذي يمثل اهمية بالغة في ربط الأصالة بالمعاصرة من خلال تعريف الاجيال بتاريخ الأباء والأجداد وعاداتهم وتقاليدهم المتميزة المستمدة من القيم العربية الاصيلة والدين الإسلامي الحنيف ، مشيدا بجهود القائمين عليه عقب ذلك طاف الوكيل ومرافقيه باجنحة المعارض التراثية التي احتوت على العديد من النماذج للادوات والمستلزمات والازياء التقليدية

هذا وقد بدأت فقرات بتقديم عروض للفنون الشعبية التراثية كالزوامل و المحف والمسجالات الشعرية ورقصة البرع التي تعد من ابرز الوان الفلكلور الشعبي في المنطقة .
وضم المهرجان على جنباته قرية تراثية مبنية من بيوت الشعر وهي تحاكي من خلال مشاهد حية انماط واسلوب حياة الاسلاف من حيث العادات والتقاليد وطبيعة المساكن والازياء وكذا الاوات والاواني والاغراض التقليدية التي صنعها واستخدمها الانسان القديم في حقب زمنية مضت الى ذلك تم تقديم استعراضات للخيول العربية الاصيلة والجمال التي كانت السند والعون للانسان القديم في تنقلاته وغذاءه اضافة الى مشاهد تمثيلة للعادات والتقاليد القديمة .

وقال الزميل زَبين عائض عطية رئيس اللجنة الإعلامية للمهرجان ان مهرجان التراث في عسيلان شكل لوحة فنية حية تكونت بين احضان رملة السبعتين وحولت المكان الى واحة تراثية ثقافية زاهية امتزجت فيها كل عتاصر الحياة التقليدية برونقها وجمالها الاصيل وجمعت الانسان والخيل والجمال والرمال في صورة ثلاثية الابعاد ربطت الاصالة بالمعاصرة ورسمت قصة مجد في اذهان الاجيال عن الماضي العريق في العصر الجديد .
وقال ان هذا تقليد سنوي نحرص على اقامته بهدف الحفاظ على الارث الانساني الزاخر في هذه المديرية وخصوصا في ظل زحمة العصر التي طغت عليه التكنوجيا والموضه ، موضحا ان مديرية عسيلان تربض على انقاض مملكة قتبان القديمة التي كانت من اهم الحضارات التي شيدت في محافظة شبوة ،
هذا ويستمر المهرجان لمدة ثلاث ايام حيث سيتم اختتامه باقامة سباقات للفروسية واخرى للهجن