الرئيسية / رياضة / موسيماني والأهلي المصري.. عندما تتحدث الأرقام!

موسيماني والأهلي المصري.. عندما تتحدث الأرقام!

مطلع أكتوبر الماضي أعلن مجلس إدارة النادي الأهلي، عن تعيين موسيماني مديرًا فنيًا لفريق كرة القدم، خلفًا للسويسري رينيه فايلر، ليكون أول مدرب إفريقي في تاريخ القلعة الحمراء الممتد لـ 113 عاما، والثاني في الدوري المصري بعد تجربة لم يكتب لها النجاح للنيجيري إيمانويل إيمونيكي مع مصر للمقاصة.

بدأ موسيماني نجاحاته مع الأهلي منذ اليوم الأول، إذ استهل مشواره بفوزين متتاليين على المقاولون العرب وإنبي في الدوري، قبل أن يتعادل في المواجهة الثالثة أمام بيراميدز، ليعقبها أكبر سلسلة انتصارات في مشواره مع الأهلي بـ11 مباراة متتالية.

قاد بيتسو موسيماني الأهلي حتى الآن في 48 مباراة، ببطولات الدوري والكأس المحليين، ودوري أبطال إفريقيا وكأس العالم للأندية، وموقعة السوبر القاري، حقق الفوز في 35 مواجهة، فيما تعادل في 9 لقاءات.

وتعرض موسيماني لـ 4 هزائم، إذ كانت الخسارة الأولى له أمام العملاق الألماني بايرن ميونخ في نصف نهائي كأس العالم للأندية، ليكسر سلسلة اللاهزيمة للأهلي تحت قيادة الجنوب إفريقي التي استمرت لـ22 مباراة متتالية بلا هزيمة.

أحرزت كتيبة بيتسو موسيماني الحمراء 84 هدفًا، فيما استقبلت شباكه 30 هدفًا، وعجز الجنوب إفريقي عن قيادة لاعبيه لتسجيل الأهداف في 8 مباريات فقط، بينهم 5 انتهوا بتعادل سلبي.

ونجح موسيماني في الخروج بشباك نظيفة (كلين شيت) في 23 مواجهة، كما كان أول اهتزاز لشباك الأهلي تحت قيادته في خامس مباراة أمام الوداد في إياب نصف نهائي دوري أبطال إفريقيا عندما فاز بثلاثية مقابل هدف.

تجدر الإشارة إلى أن موسيماني لم يخرج من أي بطولة نافس عليها خاليًا الوفاض حتى الأن، إذ توج بأبطال افريقيا، وكأس مصر، والسوبر الإفريقي مع حصده الميدالية البرونزية ببطولة كأس العالم للأندية، وهي كل المنافسات التي شارك بها الأهلي واختتمت.

ويعتبر لاعب خط الوسط المالي أليو ديانج، أكثر اللاعبين مشاركًة مع بيتسو موسيماني برصيد 42 مباراة، فيما يعد محمد شريف أكثر اللاعبين تسجيلًا للأهداف بـ15 هدفا.

أرقام ترد على الانتقادات

لا يوجد مدير فني سيء يمكنه تحقيق كل هذه النتائج، موسيماني ليس أفضل مدير فني في العالم، حتى وإن كان، فلا مانع من انتقاده وتصحيح اخطاءه، ولكن لا يمكن وصفه بأنه غير كفء”، هكذا بدأ الناقد الرياضي نادر شبانه حديثه عن أرقام بيتسو مع الأهلي، منتقدًا هجوم البعض عليه والتشكيك في امكانياته.

وقال شبانة في تصريحات لـ”سكاي نيوز عربية”: “موسيماني استطاع الفوز على الزمالك في نهائي دوري أبطال افريقيا، وحصد برونزية مونديال الأندية بانتصارين على الدحيل القطري وبالميراس البرازيلي، واقتناص كأس السوبر القاري والكأس المحلي، ويسير بشكل جيد في الدوري المصري هذا الموسم، فهو كمدير فني ينافس في أكثر من بطولة ويعاني من ضغط المباريات، يحقق نتائج مميزة“.

وتابع الناقد الرياضي: “الأهلي مع موسيماني يحقق نتائج خارج الديار رائعة ولم تحقق من قبل، بيتسو نجح في الفوز على الوداد المغربي في كازابلانكا بثنائية نظيفة، وفيتا كلوب بثلاثية في الكونغو وسط أجواء صعبة، وعلى الترجي في رادس ثم في القاهرة، وغيرها من المباريات التي حقق بها نتائج جيدة“.

واستكمل: “أما عن الأداء، فيجب الإشارة إلى أنه في بداية الموسم ظهر الأهلي بشكل جيد في بطولة الدوري، ولكن بعدما ضربت الإصابات الفريق للحد الذي وصل أن ترسم الغيابات تشكيلًا كاملًا بالإضافة إلى ضغط المباريات، فعندها لا يمكنه كمدير فني أن يقدم أداءً أفضل من ذلك لأنه مدرب واقعي يبحث عن الفوز وفق أدواته، وقتها لم يكن بالإمكان أفضل مما كان“.

وضرب شبانة مثلًا بمدربي الدوري الإنجليزي بيب جوارديولا المدير الفني لمانشستر سيتي، ويورجن كلوب المدير الفني لليفربول، قائلًا: “جوارديولا كان يقدم اداءً رائعًا الموسم قبل الماضي وبدايات الموسم المنقضي، ولكن نتائجه كانت سيئة، لدرجة تردد أنباء حول إقالته، ليضطر الإسباني إلى تغيير استراتيجيته لتميل إلى الواقعية“.

وتابع: “أدرك جوارديولا أنه ليس من الضروري أن أكون فريقًا ممتعًا، بقدر أهمية معالجة الأخطاء والحد من عيوب فريقي، والنظر إلى نقاط القوة، فأجرى تدعيمات في خط الدفاع، لينهي الموسم وفي جعبته بطولتين محليتين، ومتأهلًا إلى نهائي دوري أبطال أوروبا“.

وأتم: “ليفربول كان أفضل فريق في العالم الموسم قبل الماضي، ولكنه في الموسم المنقضي تعثر كثيرًا، ومر بما عانى منه موسيماني من إصابات وغيابات، لدرجة أنه خسر من بيرنلي الذي ينافس على الهبوط في ملعب الأنفيلد، ولكنه مع ذلك كان يتعامل بواقعية، ولا يهتم بالأداء بسبب العراقيل التي مر بها، إلى أن حصد مركزًا يؤهله إلى دوري الأبطال وهو أمر لم أتوقعه“.

واختتم: “أرقام موسيماني جيدة إلى حد كبير وتدل على تفوقه خاصًة في المواعيد الكبرى، ونجح في التغلب على ظروف صعبة وعراقيل كبيرة، يجب أن ينظر لها الجمهور قبل الهجوم عليه”.

اترك تعليقاً