الرئيسية / عربي ودولي / طالبان: رحيل أميركا من أفغانستان سيوقف هجمات داعش

طالبان: رحيل أميركا من أفغانستان سيوقف هجمات داعش

رجّح متحدث باسم حركة طالبان لوكالة فرانس برس أن الهجمات التي ينفذها تنظيم داعش في أفغانستان يفترض أن تتوقف مع رحيل القوات الأميركية من البلاد، وإلا فإن الحكومة الجديدة ستقمع التنظيم الإرهابي.

وقال ذبيح الله مجاهد في مقابلة أجرتها معه وكالة فرانس برس في نهاية الأسبوع “إذا أثاروا حالة حرب وواصلوا عملياتهم، فإن حكومة طالبان (…) ستتولى أمرهم”.

وشنت الولايات المتحدة ضربات جوية عدة في نهاية الأسبوع على أهداف لتنظيم داعش، ودمرت الأحد آلية مفخخة، بهدف “القضاء على تهديد وشيك” للمطار. غير أن طالبان تندد بهذه الضربات. وقال مجاهد “لا يملكون إذناً لشن مثل هذه العمليات … يجب احترام استقلالنا”.

تشكيل حكومة شاملة

إلى ذلك، تعهدت طالبان بتشكيل حكومة “شاملة” إنما بعد انسحاب القوات الأميركية والأجنبية من البلاد. ولا تزال المفاوضات جارية لتشكيل السلطة التنفيذية الجديدة.

المتحدث باسم طالبان ذبيح الله مجاهد

المتحدث باسم طالبان ذبيح الله مجاهد

وقال ذبيح الله مجاهد بهذا الصدد “من المهم إعلان الحكومة، لكن ذلك يتطلب الكثير من الصبر. إننا بصدد التشاور لتشكيل الحكومة بطريقة مسؤولة”، مشيرا إلى “بعض المشكلات الفنية” بدون كشف المزيد من التفاصيل.

وفي هذه الأثناء، يتواصل العمل في البلد بوتيرة بطيئة، فيبقى القسم الأكبر من المصارف والمرافق الحكومية وغيرها من المؤسسات العامة مغلقا، وقال العديد من الموظفين لوكالة “فرانس برس” إن طالبان منعتهم من العودة إلى أعمالهم.

هجمات دامية

يذكر أن تنظيم (داعش ولاية خراسان) الذي ينفذ منذ عدة سنوات هجمات دامية في أفغانستان وباكستان، تبنى الهجوم الصاروخي على مطار كابل اليوم الاثنين.

من انفجار مطار كابل - أرشيفية

من انفجار مطار كابل – أرشيفية

كما أعلن مسؤوليته عن الهجوم الذي استهدف الخميس مطار كابل، حيث يحتشد آلاف الأشخاص على أمل الرحيل من البلد بعدما سيطرت عليه حركة طالبان في 15 آب/أغسطس.

وأوقع الهجوم أكثر من مئة قتيل بينهم 13 عسكريا أميركيا، قبل بضعة أيام من انتهاء المهلة التي حددها الرئيس الأميركي جو بايدن في 31 آب/أغسطس لسحب آخر الجنود الأميركيين من البلد بعد حرب استمرت عشرين عاما.