الرئيسية / رياضة / مصطفى محمد ينقذ “الفراعنة” في الوقت القاتل

مصطفى محمد ينقذ “الفراعنة” في الوقت القاتل

وتأثر المنتخب المصري، الفائز في الجولة الأولى على أنغولا 1-صفر في القاهرة، بالنقص العددي في صفوفه في آخر 20 دقيقة، بعد طرد مدافعه عمر جابر بالإنذار الثاني، مما فتح الباب أمام أصحاب الأرض لخطف هدف التقدم بفضل البديل جيم أليفينا (73).

لكن البديل مصطفى محمد أنقذ “الفراعنة” بإدراكه التعادل في الدقيقة الأخيرة من الوقت الأصلي (90).

ورفع المصريون رصيدهم إلى 4 نقاط في المركز الأول مؤقتا، بفارق نقطة أمام ليبيا التي تلعب الثلاثاء أمام أنغولا، فيما حصلت الغابون على نقطتها الأولى في المركز الثالث مؤقتا.

وجاء التعثر في الغابون رغم عودة نجم ليفربول محمد صلاح (29 عاما) إلى قيادة الفراعنة، بعدما غاب عن المباراة الأولى أمام أنغولا الأربعاء بالقاهرة التي عانى فيها الفراعنة للفوز بهدف من ركلة جزاء، بسبب قيود الحجر الصحي الخاص بفيروس كورونا التي تفرضها بريطانيا على الوافدين من دول المنطقة الحمراء ومن بينها مصر.

وكانت المباراة مهمة جدا بالنسبة للمنتخب المصري، كون المنتخب الغابوني أبرز منافسيه على بطاقة المجموعة إلى الدور الحاسم، وقد خرج منها بأقل ضرر ممكن.

اترك تعليقاً