الرئيسية / رياضة / أجنبي أم محلي؟.. من الأفضل لمنتخب مصر بعد إقالة البدري؟

أجنبي أم محلي؟.. من الأفضل لمنتخب مصر بعد إقالة البدري؟

وأعلن مسؤولو الاتحاد المصري لكرة القدم في بيان رسمي استمرار انعقاد اجتماعاتهم في الفترة المقبلة للإعلان عن الجهاز الفني والإداري الجديد للمنتخب المصري خلال اليومين المقبلين.

سبب إقالة البدري

وكان المنتخب المصري الأول لكرة القدم قد تعادل مؤخرا أمام الغابون بهدف لمثله ضمن إطار منافسات الجولة الثانية من التصفيات الإفريقية المؤهلة لنهائيات كأس العالم “قطر 2022”.

تعادل الفراعنة لم يكن السبب الرئيس في إقالة حسام البدري من تدريب منتخب مصر الأول بل لاقى المدرب المحلي انتقادات لاذعة بشأن مستوى الأداء في جميع مبارياته رفقة منتخب بلاده، أدت إلى نهاية رحلته التدريبية رفقة المنتخب الأول.

إجمالا قاد حسام البدري المنتخب المصري الأول لكرة القدم في 10 مباريات حقق الفوز في 6 مناسبات وتعادل في 4 لقاءات و لم يتذوق الفراعنة طعم الهزيمة معه.

ويعلق عبد الشافي، صادق الناقد الرياضي في تصريحات خاصة، لـ”سكاي نيوز عربية”، على إقالة حسام البدري من تدريب منتخب مصر بالقول: “خبر إقالة البدري قرار تأخر كثيرًا، المنتخب لم يقدم معه على مدار مبارياته صورة وشكل منتخب مصر المعهود، لن نرَ شخصية المنتخب الذي فاز على إيطاليا، كما أن أداء المنتخب لم يكن مقنعا لم نجد طريقة لعب واضحة ولا خطة ولا شكل ولا هوية للمنتخب”.

ويكمل عبد الشافي: “كان من مصلحة منتخب مصر إقالة حسام البدري خاصة في ظل الظروف الصعبة التي يمر بها المنتخب، وهذا ليس تقليلا من شخصية حسام البدري وتاريخه هو مدرب كبير وله نجاحات سابقة خارج مصر وداخل مصر ولكن رأيت أن تركيبة المنتخب لم تتوافق مع حسام البدري”.

من يصلح لتدريب الفراعنة؟

وعن الخيار الأفضل لمنتخب مصر من المدربين يعلق الناقد الرياضي: “أرشح المدير الفني الأجنبي لقيادة المنتخب في الفترة المقبلة، هناك عدد من السير الذاتية الجيدة في السوق ويجب على اتحاد الكرة أن يختار الأفضل من أجل تحقيق حلم المصريين”.

ويسترسل: “المدرب الأرجنتيني السابق لمنتخب مصر كوبر كان يلعب كرة قدم تجارية ووصل بالمنتخب إلى كأس العالم، نحن نحتاج أن نرى كرة القدم التي قدمها منتخب مصر مع حسن شحاتة من حيث الشكل والأداء والشخصية داخل الملعب”.

ويعلل عبد الشافي سبب اختياره للمدير الفني الأجنبي في الفترة المقبلة معلقًا: “المدير الفني الأجنبي لا يعرف المجاملات لن يجامل أحد حتى لو كان رئيس الاتحاد نفسه، المدرب الأجنبي دائما ما يركز على عمله فقط و لا يلتفت للأمور الأخرى”.

ويتم الناقد الرياضي حديثه عن المدارس التدريبية الأفضل لمنتخب مصر في الفترة المقبلة: “أفضل المدرسة الفرنسية والألمانية، نرى تجارب فرنسية وألمانية ناجحة في أكبر الدوريات العالمية وأبرزها الدوري الإنجليزي، والتجربة الألمانية قدمت نجاحا ملحوظا في مصر مع الزمالك حيث قدم سوبيل بصمات واضحة للكرة المصرية لذا أرشح أيا منهما في الفترة المقبلة”.

اترك تعليقاً