الرئيسية / منوعات / بعد 10 أيام.. أفراح هستيرية بعد فوز الرمثا بالدوري الأردني

بعد 10 أيام.. أفراح هستيرية بعد فوز الرمثا بالدوري الأردني

وشهدت الرمثا احتفالات تاريخية لن تنسى شارك بها مئات الآلاف في مدينة الرمثا على مدى أيام بعد إحراز لقب دوري المحترفين لكرة القدم للمرة الثالثة في تاريخه والأولى منذ نحو 40 عاما.

الأفراح الهستيرية التي عمت شوارع الرمثا بعد فوز “غزلان الشمال” بلقب الدوري الأردني شاركت بها عدد كبير من القرى والمدن الأردنية لما اعتبره العديد منهم إنجاز لكسر احتكار فرق العاصمة عمان للقب بطولة الدوري، فالرمثا أول فريق من خارج العاصمة استطاع الفوز بكأس الدوري منذ عام 1982.

وتخلل الاحتفالات نحر أكثر من 25 من الأبل، بينما نفذ رئيس النادي وعده لأحد الأطفال وجعله يحمل الكأس ويتجول في شوارع المدينة.

الاحتفالات التي أغلقت شوارع المدينة لمدة 4 أيام متتالية تم تقليصها بعد وفاة طفل دهسا وإصابة 4 آخرين بكسور سقطوا من مكان مرتفع بحوادث متفرقه خلال احتفالهم بالفوز وانتقلت الاحتفالات من الشوارع إلى المدارس والجامعات وحتى وصلت إلى قيام احتفال داخل أحد المصانع حيث تم توزيع آلاف من ” الكباب الرمثاوي”، وهو طعام شعبي يوزع بالاحتفالات، على العامة.

كما نقلت مواقع التواصل الاجتماعي صورا لاحتفالات في أرياف مدينة درعا السورية التي ترتبط بشكل كبير بجارتها الرمثا الأردنية بامتدادات عائلية وقبلية.