الرئيسية / أخبار مأرب / صور..مأرب تحيى الذكرى ال 4 لإنتفاضة ديسمبر بفعالية جماهيرية حاشدة

صور..مأرب تحيى الذكرى ال 4 لإنتفاضة ديسمبر بفعالية جماهيرية حاشدة

مارب اليوم / مأرب / زَبين عطية .

جددت محافظة مأرب مهد الحضارة السبئية الضاربة في جذور التاريخ العهد والولاء الوطني وجسدت الوفاء في ابهاء صوره للشهيد الزعيم علي عبدالله صالح ورفيق دربه الامين عارف عوض الزوكا. واحيت مأرب المجد والتاريخ حلول الذكرى الرابعة لانتفاضة الثاني من ديسمبر المجيدة التي اطلقها الشهيد الزعيم علي عبدالله صالح باقامة فعالية جماهيرية حاشدة في منطقة الحزمة بمديرية الوادي . وخلال الفعالية التي نظمها فرع المؤتمر الشعبي العام بالمحافظة وحضرها الشيخ /ذياب بن محسن علي معيلي عضو الهيئة الوزارية للمؤتمر الشعبي العام والشيخ /منصور صالح الصيادي رئيس فرع المؤتمر بمحافظة مارب وقيادات وقواعد وأنصار المؤتمر وبمشاركة عدد من المشائخ وألاعيان والشخصيات الاجتماعية والسياسية والقبلية وممثلين عن منظمات المجتمع المدني والمرأة والشباب وجمع غفير من أبناء مأرب والمحافظات الاخرى والقى رئيس فرع المؤتمر الشيخ/ منصور الصيادي كلمة ترحيبية نقل في مستهلها تحيات وتهاني نائب رئيس المؤتمر السفير احمد علي عبدالله صالح وقائد المقاومة الوطنية رئيس المكتب السياسي للمقاومة العميد طارق محمد صالح والشيخ / عوض عارف الزوكا عضو اللجنة العامة ، وقال : ان إنتفاضة الثاني من ديسمبر حدث عظيم وواجب علينا إحياءها باقامة هذة الفعالية الجماهيرية ،فهي الانتفاضة التي اشعها الرئيس السابق رئيس المؤتمر الشهيد الزعيم علي عبدالله صالح وقدم نفسه ودماءه الزكية ورفيق دربه الشهيد الامين عارف الزوكا من اجلها ، موكدا ان مارب كما كانت وفية وهي اليوم تجدد التاكيد على الوفاء مهما كانت العواصف والتضحيات ، فيما القيت كلمة الضيوف القاها الشيخ /فيصل بن شلاق القائم باعمال فرع المؤتمر بالجوف وكلمة عن القطاع النسائي للمؤتمر القتها الاخت / هند علي كوير وأكدت تلك الكلمات في مجملها على عظمة انتفاضة الثاني من ديسمبر والتي جسدت شجاعة الزعيم الخالد الرئيس علي عبدالله صالح وحبه الكبير لليمن ،ونوهت بدورها في حماية مكتسبات الثورة اليمنية سبتمبر واكتوبر والحفاظ على أهدافهما ومبادئهما الوطنية العظيمة. وجددت الكلمات التأكيد على المضي قدما على درب الزعيم والامين والتمسك بالوصايا العشر الذي اعلنها الزعيم قبيل استشهاده في محراب الدفاع عن الجمهورية . فيما القى رئيس دائرة الفكر والثقافة والاعلام بفرع الموتمر مارب الشيخ ناجي بن احمد طعيمان كلمة ختامية جاء فيها : يقيم فرع المؤتمر الشعبي العام بمحافظة مأرب هذه الفعالية لأحياء الذكرى الرابعة لانتفاضة الثاني من ديسمبر التي دعاء إليها وقادها الزعيم الراحل/علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية الأسبق رئيس المؤتمر الشعبي العام في قلب العاصمة صنعاء ضد الميليشيات الحوثية ومشروعها السلالي العنصري والتي استشهد على اثرها مع رفيق دربه الوفي الأمين العام الأستاذ/عارف عوض الزوكا رحمهما الله وجميع رفاقهم الشهداء. من هذا المنطلق وفي خضم الأحداث المتسارعة وما يشهده الوطن عموماً ومحافظة مأرب على وجه الخصوص من تصعيد مستمر وهجومات متكررة من قبل الميليشيات الحوثية في سياق محاولاتها الفاشلة لاحتلال المحافظة والسيطرة عليها وما يقابل ذلك من صمود اسطوري وتضحيات جسام من قبل ابطال الجيش والمقاومة وقبائل مأرب الأبية وابناء الوطن الاحرار فإننا نؤكد على ما يلي:_ أولا : نثمن تثمينآ عاليآ تلك البطولات التي يجترحها المقاتلين الأبطال وما يقدموه من تضحيات غاليه في مواجهه الميليشيات الحوثية الباغية. ثانياً : نؤكد على موقفنا الثابت والمبدئي في الدفاع عن محافظة مأرب والوطن عموماً والاستمرار في مواجهة الميليشيات الحوثية حتى استعادة الدولة المسلوبة. ثالثاً : ندعو الي وحده الصف والئ شراكة حقيقية تجسدها الأفعال والممارسات كواقعآ ملموسآ. رابعاً : نؤكد وبكل إصرار مضينا على هدى انتفاضة الثاني من ديسمبر وتمسكنا بوصايا الزعيم العشر حتى تحقيق الأهداف السامية التي انطلقت من أجلها والتي استشهد قادتنا العظام في سبيلها. خامسآ : نوكد استنكارنا وادانتنا لما تقوم به ميليشيات البغي الحوثية من استهداف ممنهج للمواطنين والأحياء والاعيان المدنية في محافظة مأرب وغيرها من المدن والمناطق اليمنية بالصواريخ البالستيه والطائرات المسيرة. سادسآ : نؤكد تأييدنا المطلق المقاومة الوطنية (حراس الجمهورية) والقوات المشتركة في الساحل الغربي بتكويناتها المختلفة ومطالبتنا لها بالمضي قدمآ حتى استعادة الجمهورية من يد ميليشيات الموت الحوثية، كما نحيي قادتها وافرادها وفي مقدمتهم القائد الوطني الثائر العميد/طارق محمد عبدالله صالح قائد المقاومة الوطنيه رئيس المكتب السياسي سابعآ : يؤكد المؤتمر الشعبي العام بمحافظة مأرب على المضي في ممارسة نشاطاته المختلفة كحق مشروع كفله القانون والدستور. ثامنآ : يؤكد المؤتمر الشعبي العام بانه كان ولا يزال المكون الأكبر على الساحة اليمنية باعتبأره الحزب الذي يمثل السواد الأعظم من الشعب والمعبر عن ارادته وان اي محادثات أو تسويات في الشأن اليمني تستثني المؤتمر الشعبي العام او تصطنع بدائل عنه سواء على مستوى الوطن بشكل عام او على مستوى محافظة مأرب خصوصاً تعد قفزآ على الواقع ولن يكتب لها النجاح. تاسعآ : يطالب المؤتمر الشعبي العام السلطة المحلية بالمحافظة وعلى رأسها اللواء /سلطان بن علي العراده محافظ المحافظة برفع القيود عن مقر المؤتمر بالمحافظة وكف الخطاب عن عدد من قياداته والتي لا يوجد مسوغ قانوني لفرضها واستمرارها ووقف الاجراءات التعسفية التي يتم ممارستها ضد قيادات وكوادر وانصار المؤتمر الشعبي العام من قبل بعض الأجهزة الأمنية وإطلاق السجناء والمعتقلين من جميع المحافظات. ختامآ : نتوجه بالشكر الجزيل لكل من رعا هذه الفعالية وساهم في انجاحها والشكر موصول لمن لبأ الدعوة وشرفنا بالحضور والمشاركة. تحيا الجمهورية اليمنية المجد والخلود للشهداء الأبرار الشفاء العاجل للجرحى