الرئيسية / عربي ودولي / الإرياني عن مصرع إيرلو.. لا عاد مشيًا ولا ذاق تمر مأرب

الإرياني عن مصرع إيرلو.. لا عاد مشيًا ولا ذاق تمر مأرب

اعتبرت الحكومة اليمنية، اليوم الثلاثاء، مصرع القيادي في الحرس الثوري الإيراني وسفيرها الافتراضي لدى ميليشيات الحوثي، حسن ايرلو، “ضربة للنظام الإيراني ومشروعه في اليمن”.

جاء ذلك في أول تعليق لوزير الإعلام اليمني معمر الإرياني ، على اعتراف إيران بمصرع الضابط في الحرس الثوري حسن إيرلو.

وقال الإرياني في تغريدات على صفحته بموقع تويتر، : “دفع النظام الإيراني بالضابط في فيلق القدس حسن ايرلو حاكما عسكريا بصلاحيات مطلقة في العاصمة المختطفة صنعاء، ايذانا بمرحلة جديدة من التدخل”.

حسن إيرلو

حسن إيرلو

وأشار إلى أن طهران بذلك انتقلت للواجهة في إدارة التصعيد السياسي واجهاض الحلول السلمية للأزمة، وقيادة العمليات العسكرية ميدانيا في مأرب والبيضاء وشبوة.

وأضاف وزير الإعلام اليمني: “احتفت ميليشيا الحوثي بحسن ايرلو، واستقبلته بالسجاد الأحمر، ومكنته طيلة فترة تواجده في صنعاء من قرارها السياسي والعسكري “السلم، الحرب” ليمارس خلالها طقوس الحاكم الفعلي، الذي تصدر الاحتفالات، “يزور المؤسسات، يتفقد الأوضاع”، لتكشف للعالم انقيادها وتبعيتها العمياء للنظام الإيراني”.

وأكد أنه” بعد عام من وصول ايرلو حاكما عسكريا؛ تبخر مشروع طهران في اليمن على صخرة استبسال وصمود مأرب، وعادت تستجدي الوساطات لمجرد إجلاءه، بعد أن مرغ اليمنيون بدعم من التحالف بقيادة السعودية أنفها في التراب”، وفق تعبيره.

واستدرك الإرياني -ساخرا من وعد إيران في رمضان الماضي بدخول مأرب والإفطار من بلحها- قائلا: “أما إيرلو الذي اختبر بأس اليمنيين، فلا هو عاد مشيا على قدميه كما دخلها ولا هو ذاق تمر مأرب”.

ويكتنف الغموض والتكهنات عن أسباب مصرع القيادي في الحرس الثوري الإيراني حسن ايرلو حاكم إيران الفعلي بصنعاء وسفيرها الافتراضي.

ودونما اعتبار يذكر لموقف ميليشيا الحوثي التي تنكر وجود فيروس كورونا، أعلن المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زادة، السبت 18 ديسمبر الجاري، نجاح نقل القيادي الإيراني حسن ايرلو “إلى إيران لغرض العلاج؛ نظرًا لإصابته بفيروس كورونا قبل بضعة أيام”.

واستبعدت مصادر سياسية في صنعاء صحة الرواية الإيرانية، نظراً لما يتمتع به إيرلو من رعاية خاصة وإجراءات احترازية صارمة للوقاية من فيروس covid-19، معتبرة في الاعلان الإيراني بهذه الصيغة فضيحة سياسية بحق مليشيا الحوثي ودلالة على استهتارها بأرواح اليمنيين.

ونقل موقع “نيوز يمن” الإخباري المحلي، عن مصادر عاملة في وزارة الخارجية بصنعاء أن ايرلو نقل محمولاً إلى مطار صنعاء الدولي، وهو ما يرجّح فرضية إصابته بغارة لطيران تحالف دعم الشرعية.

وفي وقت سابق، الثلاثاء، أعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، خطيب زاده، وفاة إيرلو “الذي كان أيضًا من المحاربين القدامى في الحرب وتعرض للكيمياوي، أصيب في مكان مهمته”، بحسب تعبيره.