الرئيسية / رياضة / مأزق جوكوفيتش.. محامون يعرضون “دليل” إصابة اللاعب بكورونا

مأزق جوكوفيتش.. محامون يعرضون “دليل” إصابة اللاعب بكورونا

ومنعت السلطات جوكوفيتش المصنف رقم 1 من الدخول في مطار ملبورن في وقت متأخر من الأربعاء، بعدما ألغى مسؤولو الحدود تأشيرته، لأنه لم يراع متطلبات الدخول الخاصة بالتطعيم الكامل للأجانب ضد “كوفيد-19“.

وحصل جوكوفيتش على إعفاء طبي بدعم من حكومة ولاية فيكتوريا ومنظمي بطولة أستراليا المفتوحة، بناء على المعلومات التي قدمها إلى لجنتين طبيتين مستقلتين.

غير أن سلطات الحدود، لم تعترف بالإعفاء الطبي الذي يسمح للأشخاص الذين ثبتت إصابتهم بفيروس كورونا في الأشهر الستة السابقة.

ويوجد جوكوفيتش حاليا في مركز احتجاز المهاجرين في ملبورن، استعدادا للطعن أمام محكمة الدائرة الفيدرالية، الاثنين.

وفي الوثائق المقدمة يوم السبت، قال محامو جوكوفيتش إن اتحاد التنس الأسترالي منح في أول يناير اللاعب الصربي البالغ من العمر 34 عاما ”إعفاء طبيا من تطعيم كوفيد-19″ على أساس أنه تعافى مؤخرا من فيروس كورونا، حسب ما ذكرت هيئة الإذاعة الأسترالية.

وأفادت شهادة الإعفاء بأن تاريخ أول اختبار إيجابي لجوكوفيتش كان 16 ديسمبر 2021، وأنه لم يكن يعاني من الحمى أو أعراض الجهاز التنفسي خلال الساعات الـ 72 الماضية.

جدل قانوني

وقال تقرير المحكمة إن جوكوفيتش تلقى وثيقة من وزارة الشؤون الداخلية الأسترالية تفيد بأنه تم تقييم تصريح سفره، كما أن ردوده تشير إلى أنه استوفى متطلبات دخول أستراليا بدون الحجر الصحي.

وإذا فشل في وقف إلغاء تأشيرته وتم ترحيله لعدم وجود أدلة كافية لدعم الإعفاء الطبي من قواعد التطعيم الأسترالية ضد كوفيد-19، فإن جوكوفيتش يخاطر بفقدان أكثر من بطولة أستراليا المفتوحة، ويمكن منعه من المشاركة لمدة تصل إلى ثلاث سنوات.

 في رد عبر البريد الإلكتروني إلى “الأسوشيتد برس” حول ما يمكن أن يحدث إذا خسر جوكوفيتش معركته القانونية، قالت قوات الحدود الأسترالية “قد يخضع الشخص الذي تم إلغاء تأشيرته إلى فترة استبعاد مدتها ثلاث سنوات تحول دون منحه المزيد من التأشيرات المؤقتة “.

في غضون ذلك، لم يعلق منظمو بطولة أستراليا المفتوحة علنا، باستثناء إبلاغ الصحف الأسترالية بأنه لم يتم تضليل أي لاعب بشأن متطلبات التطعيم.

واستمر مدير البطولة، كرايغ تيلي، في العمل مع جوكوفيتش، على أمل أن يشارك حامل اللقب في البطولة التي تبدأ بعد نحو أسبوع.

اترك تعليقاً