الرئيسية / عربي ودولي / الناتو: الانسحاب الروسي من محيط كييف ليس حقيقياً

الناتو: الانسحاب الروسي من محيط كييف ليس حقيقياً

قال الأمين العام لحلف شمال الأطلسي “الناتو” ينس ستولتنبرغ في مقابلة مع شبكة “سي إن إن” اليوم الأحد، إن سحب روسيا للقوات من كييف ليس انسحاباً حقيقياً وإنما إعادة نشر للقوات يُمكن أن يتبعها مزيد من الهجمات.

وأكّد ستولتنبرغ أنه “ليس متفائلاً جداً” بشأن ما تقوله روسيا عن سحب قواتها من محيط العاصمة الأوكرانية، مضيفاً: “ما نراه ليس تراجعاً، بل نرى أن روسيا تعيد تمركز قواتها.. ينبغي ألا نكون مفرطين في التفاؤل لأن الهجمات ستتواصل ونحن قلقون أيضاً بشأن احتمال تزايد الهجمات”.

الجيش الأوكراني في محيط كييف

الجيش الأوكراني في محيط كييف

في سياق متصل، وصف ستولتنبرغ قتل المدنيين في بوتشا في أوكرانيا بأنه “مروّع” و”غير مقبول”، وقال إن ما حدث هناك “عمل وحشي بحق مدنيين لم نره في أوروبا طوال عقود، وهذا مروّع وغير مقبول بتاتاً”.

وكان أناتولي فيدوروك رئيس بلدية مدينة بوتشا بضواحي كييف، التي استعادها الأوكرانيون من القوات الروسية، قد أكد أن سكانا من المدينة “أعدِموا، قتِلوا برصاصة في مؤخر الرأس” على يد الجنود الروس، مشيراً إلى دفن نحو 300 شخص “في مقابر جماعية”.

الدمار في بوتشا

الدمار في بوتشا

وعُثر، الأحد، على 57 جثة في مقبرة جماعية في بوتشا، بحسب ما أفاد مسؤول الإغاثة المحلي سيرهي كابليتشني.

في سياق متصل، قال أمين عام حلف “الناتو” إن “حرب (الرئيس الروسي فلاديمير) بوتين في أوكرانيا يجب أن تنتهي”. وأضاف: “من غير المقبول إطلاقاً أن يتم استهداف وقتل المدنيين، وهذا يؤكد أهمية إنهاء هذه الحرب”.

من جهة أخرى، أكد أن حلف “الناتو” سيجد وسيلة لقبول طلب السويد وفنلندا بالانضمام إليه بشكل سريع.