الرئيسية / عربي ودولي / ماريوبول تقترب من السقوط بيد الروس.. وكييف تنفي”صامدون”

ماريوبول تقترب من السقوط بيد الروس.. وكييف تنفي”صامدون”

بعد أسابيع طويلة من الحصار والقصف العنيف، تقترب مدينة ماريوبول الساحلية جنوب أوكرانيا من السقوط بين أيدي القوات الروسية.

لاسيما بعد أن أعلنت وزارة الدفاع الروسية اليوم الجمعة في بيان، أن قواتها سيطرت بشكل كامل على مصنع إيليتش للصلب في المدينة المطلة على بحر آزوف.

وكانت موسكو أعلنت سابقاً أيضا أن المدينة باتت تحت شبه السيطرة الروسية التامة، موضحة أن المفخخات تبطئ من تقدم قواتها.

“صامدون”

في حين نفى رئيس بلدية ماريوبول فاديم بويتشينكو عبر القناة العامة الألمانية “داس إرستي” استيلاء روسيا على ماريوبول، معتبراً أن هذه “الأخبار كاذبة”، موضحاً أن “الروس ينشرون قوات جديدة لكن قوات بلاده لا تزال صامدة”.

كما رأى أن “ماريوبول لا تزال مدينة أوكرانية”، معتبرا أن هذا ما يثير غضب روسيا”.

وقال في تصريحاته هذه مساء أمس “واضح أن الجيش الروسي ارتكب آلاف جرائم الحرب في هذه المدينة”، مطالبا “المجتمع الدولي بأن يبرهن إنسانيته عبر إنشاء ممرات إنسانية لإنقاذ الأرواح”.

يشار إلى أن قوات “جمهورية دونيتسك” الانفصالية، الموالية لموسكو، كانت أعلنت قبل أيام السيطرة على كامل ميناء ماريوبول.

ومنذ انطلاق العملية العسكرية الروسية على الأراضي الأوكرانية، في 24 فبراير الماضي، شكلت تلك المدينة المهمة، هدفاً استراتيجياً لروسيا، لاسيما أن الاستيلاء عليها سيتيح ربط المناطق التي يسيطر عليها الانفصاليون الموالون للروس في الشرق مع شبه جزيرة القرم (جنوبا) التي ضُمت إلى الأراضي الروسية عام 2014.