الرئيسية / رياضة / في الرمق الأخير.. كين يكلل انتفاضة يوفنتوس بالفوز على ساسولو

في الرمق الأخير.. كين يكلل انتفاضة يوفنتوس بالفوز على ساسولو

ورفع يوفنتوس صاحب المركز الرابع رصيده إلى 66 نقطة من 34 مباراة متأخرا بنقطة واحدة عن نابولي الثالث ومتفوقا بثماني نقاط على روما الخامس في السباق على اللعب في أوروبا. وبقي ساسولو عاشرا.

ولاحت لساسولو أخطر الفرص في البداية ليتقدم بشكل مستحق عندما هز جياكومو راسبادوري مهاجم إيطاليا الشباك في الدقيقة 38.

لكن مع أول محاولة ليوفنتوس على المرمى قبل الاستراحة تعادل الفريق الزائر بواسطة الأرجنتيني باولو ديبالا.

واعتقد ألفارو موراتا أنه توج انتفاضة فريقه في بداية الشوط الثاني لكن ضربة الرأس التي سددها أنقذها الحارس أندريا كونسيلي الذي سمح لكين بعد ذلك بتسجيل هدف من بين ساقيه قبل دقيقتين من النهاية.

وقال ماسيميليانو أليجري مدرب يوفنتوس لشبكة سكاي سبورتس إيطاليا “تطور الفريق كثيرا لكن علينا إدارة المباريات بشكل أفضل.

“لا أفكر في تغيير الكثير من اللاعبين لكننا سنحتاج إلى لاعب أو اثنين (خلال فترة الانتقالات). الفريق يقدم موسما جيدا.

“هناك بعض الإجهاد لكنني أشكر اللاعبين. نملك أفضلية جيدة الآن على صاحب المركز الخامس ونتأخر بنقطة واحدة عن نابولي وعلينا مواصلة العمل”.

وبدأ ساسولو، الذي يحتل مركزا في منتصف الجدول ولديه 46 نقطة ولا يوجد أمامه الكثير الذي ينافس عليه، المباراة عازما على جعل الأمور صعبة على يوفنتوس وكاد أن يتقدم مبكرا لكن حارس يوفنتوس أنقذ محاولتي دومينيكو بيراردي وراسبادوري.

لكن راسبادوري افتتح التسجيل بعد ذلك وهو هدف لن يرغب فويتشيخ شتينسني حارس يوفنتوس في رؤيته مرة أخرى حيث مرت منه الكرة من زاوية ضيقة.

وأعاد هدف ديبالا، الذي أعلن أنه سيغادر النادي في نهاية الموسم، يوفنتوس للمباراة وذكر الجميع بالقدرات التي يملكها اللاعب الأرجنتيني الذي سجل هدفه التاسع في الدوري هذا الموسم.

وسيطر يوفنتوس على الشوط الثاني حيث حرمه كونسيلي مرارا وتكرارا قبل أن يحل كين بديلا ليحسم فوز فريقه.

اترك تعليقاً