الرئيسية / رياضة / الغارديان: “عدم اليقين” يخيم على مونديال قطر

الغارديان: “عدم اليقين” يخيم على مونديال قطر

ويظل السؤال الأكثر طرحا هو “كم عدد المشجعين الذين سيحضرون البطولة؟”، وفق الصحيفة، التي قالت إن الإجابة “ليست محسومة”.

وأضافت: “يبدو أن كرنفال مشجعي كرة القدم العالميين في الخليج أمر غير مرجح.. إلى حدود الساعة، باع الفيفا 800 ألف تذكرة من أصل 3.1 مليون، وهو ما يعني تقريبا ربع العدد الإجمالي للتذاكر المطروحة”.

وتابعت: “في روسيا، قبل 4 سنوات، تم بيع 2.5 مليون تذكرة للمشجعين.. وبالتالي، على الجهة المنظمة لمونديال قطر أن تقطع بعض الأشواط في حال كانت تطمح إلى تحقيق الرقم الروسي، أو حتى الاقتراب منه”.

من جهة أخرى، يعدّ الحصول على التذكرة موضوعا آخر يرافقه “عدم اليقين”، كيف؟

تقول “الغارديان” إنه بمجرد شراء التذكرة، يمكنك التقدم بطلب إلى الحكومة القطرية للحصول على تصريح دخول الدولة، والمعروف باسم “بطاقة هيّا Hayya”.

وأوضحت: “لكن، لا يمكنك حجز رحلة طيران قبل الحصول على التصريح، كما يجب عليك أولا العثور على مكان للإقامة”.

ومنذ أن أطلقت قطر، في مارس الماضي، بوابة إلكترونية خاصة بأماكن الإقامة، لاحظ متابعون بعض الارتباك في نوع الغرف المتوفرة وأسعارها.

ووجد مشجعون صعوبة بالغة في العثور على أماكن إقامة بقيمة 80 دولارا، فيما يبدأ سعر “كابينة قرية المشجعين غير المرغوب فيها”، حسب المصدر، من 200 دولار لليلة. أما تكلفة الشقق المنشورة على “AirBnB” فتصل إلى نحو 1000 دولار.

وتساءلت “الغارديان” بالقول: “إلى أي مدى سيتم تحديث هذه الأسعار بعد نهاية المرحلة الثانية من مبيعات التذاكر؟ الإجابة غير واضحة”.

ورجحت الحسابات، التي أجراها أنصار كرة القدم في أوروبا، بأن مونديال قطر سيكون “أغلى بطولة كأس عالم بالنسبة للمشجعين”، حيث تشير الأرقام إلى أن تكلفة الإقامة لحضور 3 مباريات ستبلغ 2770 يورو، مقارنة بـ1000 يورو خلال مونديال روسيا 2018، على أن تتجاوز تكلفة حضور البطولة بأكملها الـ6500 يورو.

وفي هذا الصدد، قال رونان إيفين، الرئيس التنفيذي لمجموعة “FSE” الخاصة بتقديم قروض واستثمارات تجارية: “من الواضح أنه من الصعب على معظم المشجعين معرفة تكلفة حضور مباريات كأس العالم في قطر”.

وأردف قائلا: “هناك نقص في المعلومات.. يبدو أن الفيفا وقطر يبذلان قصارى جهدهما لإقناع الناس بعدم الذهاب إلى هناك”.

هذا وما تزال اللجنة القطرية العليا للمشاريع والإرث، المسؤولة عن تنظيم البطولة، على ثقة من تنظيم حدث يجذب اهتمام العالم.

وقال متحدث باسم اللجنة: “نتوقع أن نرحب بأكثر من مليون زائر طوال مدة البطولة.. ستوفر الدولة ما يصل إلى 130 ألف غرفة، أي ما يعادل 3.6 مليون ليلة مبيت”.

وأوضح: “قبل 6 أشهر على انطلاق المونديال، تسير قطر على الطريق الصحيح لضمان أن يتمكن عشاق كرة القدم من جميع أنحاء العالم من حجز مجموعة واسعة من خيارات الإقامة الفريدة وذات الأسعار المعقولة. لسنا قلقين من أن الطلب قد يفوق العرض”.

اترك تعليقاً