الرئيسية / رياضة / دوري السوبر.. إفريقيا تدشن المسابقة التي “نبذتها” أوروبا

دوري السوبر.. إفريقيا تدشن المسابقة التي “نبذتها” أوروبا

الموقع الرسمي للكاف قال في بيانه إن مدينة أروشا بتنزانيا ستكون مسرحا للإعلان التاريخي، بحضور ممثلين من وسائل إعلام حول العالم.

بطولة مثيرة للجدل

وفي أبريل 2021 أعلنت 12 من الأندية الأوروبية الكبرى تأسيس “دوري السوبر”، لكن المشروع انهار في أقل من 48 ساعة، بعد تهديدات حاسمة من الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، تلاها انسحاب الأندية الإنجليزية الستة، ثم أتلتيكو مدريد الإسباني، والثنائي الإيطالي إيه سي ميلان وإنتر ميلان، وذلك بعد ضغط شديد من الجماهير وسياسيين ومسؤولين في اللعبة.

ولم يعد يتمسك بالمشروع سوى ريال مدريد وبرشلونة، مع تصاعد وتيرة تهديدات “فيفا” و”يويفا”، وانتقال الأمر إلى القضاء.

وفي الوقت الذي رفضت فيه أوروبا المسابقة، رحبت إفريقيا بشدة بها، وحظيت بدعم الاتحاد الإفريقي “كاف” الذي قرر بطولته الكبرى “دوري الأبطال” إلى مسابقة هامشية من أجل دوري الأبطال.

الاعتراضات في إفريقيا كانت ضئيلة للغاية مقارنة بما حدث في أوروبا، حيث ظهرت بعض الأصوات المعترضة من جماهير ومسؤولي الأندية الكبرى للاعتراض على إقامة البطولة، التي ستعني البداية من الصفر في رصيد البطولات وتناسي التاريخ السابق لها.

نظام البطولة

تضم بطولة دوري السوبر الإفريقي 24 ناديا يمثلون 16 دولة مختلفة في إفريقيا، ويصل مجموع الجوائز إلى 100 مليون دولار أميركي.

الفائز بالمسابقة سيحصد 11.6 مليون دولار، وهو ما يقترب من 5 أضعاف الجائزة الحالية لبطل دوري أبطال إفريقيا والمقدرة بـ2.5 مليون دولار.

دوري السوبر الإفريقي سينطلق في الموسم المقبل، بداية من شهر أغسطس 2023، عقب انتهاء مسابقات “كاف” المعتادة مثل الكونفدرالية ودوري أبطال إفريقيا.

ويقسم “كاف” فرق البطولة إلى 3 مناطق جغرافية، تضم كل منطقة أفضل 8 أندية، ليتأهل أول 5 أندية من كل مجموعة مع أفضل فريق في المركز السادس، ليتكون دور الستة عشر.

وفي ثمن النهائي ستتحول البطولة إلى نظام خروج المغلوب المعتاد من مواجهتي ذهاب وإياب، حتى نصف النهائي، لتقام المباراة النهائية من مباراة واحدة على أرض محايدة يحددها الاتحاد الإفريقي مسبقا.

ضغط زائد

ويلعب الفريق الذي يصل إلى نهائي دوري أبطال إفريقيا في الوقت الحالي 14 مباراة، إذا بدأ المسابقة من دورها الرئيسي الـ32، ولم يخض الدور التمهيدي.

لكن في دوري السوبر الإفريقي سيلعب كل ناد يصل إلى النهائي 21 مباراة، ما يعني زيادة الضغط البدني على اللاعبين.

وقد يمدد “كاف” قوائم الأندية في دوري السوبر الإفريقي لتصل إلى أكثر من 30 لاعبا حتى تنجح الأندية في مجاراة ضغط المباريات الزائد.

وينتظر العالم إعلان “كاف” مساء الأربعاء تفاصيل البطولة المثيرة للجدل، التي قد تعيد فكرة مشروع مماثل في أوروبا، خاصة إذا لاقت قبولا واسعا وحققت نجاحا كبيرا في العوائد المالية وكذلك القيمة الجماهيرية والفنية للمسابقة.

اترك تعليقاً