الرئيسية / رياضة / شركة أميركية تستحوذ على ميلان.. وهذا دور ليبرون جيمس

شركة أميركية تستحوذ على ميلان.. وهذا دور ليبرون جيمس

وأعلن نادي أي سي ميلان الإيطالي، الأربعاء، أن صندوق الاستثمارت الأميركي “ريد بيرد” أكمل صفقة الاستحواذ على بطل إيطاليا من منافسه الأميركي الآخر “إليوت مانجمنت”، مقابل 1.3 مليار دولار.

ومن بين المستثمرين المشاركين بحصص مختلفة مع “ريد بيرد”، نجم السلة الأميركي ليبرون جيمس، وفقا لمصادر عدة.

وهذا الاستحواذ الرياضي الثاني لجيمس بعد إعلان امتلاكه نسبة 2 بالمئة في نادي ليفربول الإنجليزي، قبل 10 أعوام، والتي تحولت إلى ربح بقيمة 95 مليون دولار.

وقال نادي أي سي ميلان، في بيان، أن نادي نيويورك يانكيز العريق في دوري البيسبول الأميركي سيكون لديه أيضا “حصة صغيرة” في ميلان، من خلال مالكه شركة “يانكي غلوبال إنتربرايزس”.

وقال مؤسّس ريدبيرد، رجل الأعمال الأميركي الإيطالي الأصل جيري كاردينالي، في البيان: “سندعم لاعبينا ومدربينا وطاقمنا الموهوبين لتحقيق النجاح على أرض الملعب“.

وتابع: “سوف نتطلع إلى الاستفادة من شبكتنا الرياضية والإعلامية حول العالم، وخبراتنا التحليلية، وسجلنا الحافل في تطوير الملاعب الرياضية وفي مجال الضيافة لتحقيق هدف واحد، الحفاظ على مكانة ميلان في قمة كرة القدم الأوروبية والعالمية”.

يأتي استحواذ ريدبيرد لميلان بعد أن اشترى حصة صغيرة العام الماضي في مجموعة “فنواي سبورتس” المالكة لليفربول الإنجليزي وفريق بوسطن ريد سوكس في دوري البيسبول الأميركي، وفي عام 2020 استحوذ على 85 بالمئة من أسهم نادي تولوز الذي عاد هذا الموسم إلى الدرجة الأولى الفرنسية في كرة القدم.

واستحوذ إليوت على ميلان في عام 2018 عندما لم يتمكن رجل الأعمال الصيني لي يونغ هونغ من سداد قرض كان قد اقتاده عندما اشترى النادي من سيلفيو بيرلوسكوني في عام 2017.

امتلك رئيس الوزراء الإيطالي الأسبق بيرلوسكوني النادي منذ عام 1986 وجعل ميلان خلال ثلاثة عقود قوة ضاربة في كرة القدم الاوروبية والعالمية، وتوّج بطلا لأوروبا خمس مرات بين عامي 1989 و2007.

وعانى ميلان من مشاكل مالية وأداء دون المستوى على أرض الملعب بعد فوزه بالدوري في 2011، قبل أن يعود تدريجيا ويحقق اللقب الموسم الماضي.

اترك تعليقاً