الرئيسية / رياضة / “المدرب الإطفائي”.. هكذا يسعى الركراكي لطي صفحة خاليلوزيتش

“المدرب الإطفائي”.. هكذا يسعى الركراكي لطي صفحة خاليلوزيتش

وأعلن المدرب الوطني، الاثنين، لائحة اللاعبين المعنيين بالتحضير لنهائيات كأس العالم 2022، ويتعلق الأمر بمن سيشاركون في معسكر إسبانيا.

وعرفت اللائحة عودة اللاعب حكيم زياش، إضافة إلى نصير مزراوي، من أجل تعزيز صفوف أسود الأطلس خلال اللقاءين الوديين المبرمجين ضد منتخب شيلي ومنتخب باراغواي.

كما شهدت قائمة المنتخب المغربي الجديدة التي ضمت 31 لاعباً، استدعاء لاعب فريق “باري الإيطالي”، وليد شديرة، بالإضافة إلى عودة اللاعب يونس بلهندة، لاعب خط وسط فريق “أضنة سبور” التركي بعد غياب طويل.

الركراكي “المدرب الإطفائي”

في تعليقه على الموضوع، قال حسن البصري الصحفي والمحلل الرياضي، إن تعاقد الاتحاد المغربي لكرة القدم مع المدرب وليد الركراكي، ينسجم مع رغبة الاتحاد في المصالحة مع الجماهير المغربية التي ظلت عقب كل عثرة للمنتخب المغربي تنادي بعودة المغضوب عليهم من طرف المدرب وحيد خاليلوزيتش، لهذا يمكن اعتبار الركراكي رجل المرحلة كإطفائي قادر على السيطرة على الوضع وطمأنة الجماهير بعهد جديد لا مكانة فيه للإقصاء.

وأكد المحلل في تصريح لموقع “سكاي نيوز عربية”، أن وليد الركراكي قبل تقديمه للإعلام بشكل رسمي، فقد تواصل مع عدد من اللاعبين المحترفين الذين صدّهم سابقه وحيد، معتمداً على لاعبين دوليين سابقين لوقف حالة الجفاء أو التمرد.

عودة “المغضوب عليهم

بخصوص استدعاء زمرة من اللاعبين الذين كانوا على خلاف مع المدرب السابق خاليلوزيتش، علق حسن البصري قائلا: “لقد قال الركراكي في ندوة تقديمه للإعلام، إنه لا فرق بين لاعب وآخر إلا بالمردود الأسبوعي الذي يقدمه، لكن حكيم زياش ويونس بلهندة لا ينطبق عليهما معيار ‘المردود’ إذ طال غيابهما عن التباري.

وتابع المحلل في معرض حديثه: “لهذا يبدو أن إعادتهما للمنتخب كانت خيارا لاتحاد الكرة وشرطا انبرى له وليد بالموافقة، بدليل أن حمد الله المغضوب عليه لم تتم دعوته وعلل المدرب المغربي قرار استبعاده بغياب مهاجم اتحاد جدة عن المباريات وضعف الجاهزية، ألا يعاني زياش وبلهندة من ضعف الجاهزية؟

وخلص البصري إلى أنه “إذا نجح زياش وقدم أداء جيداً مع المنتخب، فهذا ما يتمناه اتحاد الكرة، وإذا خانته لياقته وظهر بمظهر شاحب، سيرمي اتحاد الكرة باللوم على الجماهير والصحافة التي ضغطت من أجل عودته.”

حمد الله خارج التشكيلة

في سياق ذي صلة، قال الدولي المغربي عبد الرزاق حمد الله، مهاجم الاتحاد السعودي، إنه لم يسمع تصريح الناخب الوطني وليد الركراكي، بخصوص إمكانية عودة اللاعب إلى حمل قميص المنتخب المغربي.

وردا عن سؤال إمكانية لعبه من جديد للمنتخب، قال مهاجم الاتحاد: “أبواب المنتخب مفتوحة لجميع اللاعبين، وليس لي فقط”.

وأوضح حمد الله، في تصريحات صحفية، أنه لم يسمع أي تصريح يخصه بشأن عودته إلى المنتخب الوطني، حيث تحدث الركراكي عن أن المهاجم المغربي سيعود إلى صفوف “الأسود” بعد استرجاع مستواه بعد عقوبة الإيقاف الذي تعرض لها سابقا.

يشار إلى أن حمد الله، سجل الخميس ثنائية في مرمى الخليج، ليقود فريقه اتحاد جدة إلى الفوز في الجولة الرابعة من الدوري السعودي، وهو ما اعتبره بعض المتابعين رداً “محرجا” على الركراكي الذي لم يقم باستدعائه.

والجدير بالذكر أن المنتخب المغربي يوجد في المجموعة السادسة من منافسات مونديال 2022، إلى جانب كل من بلجيكا كرواتيا وكندا، وهي المشاركة الثانية على التوالي لزملاء زياش، والسادسة في تاريخ كرة القدم المغربية.

وكانت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم أعلنت عن تسمية الإطار التدريبي وليد الركراكي ناخبا وطنيا لـ”أسود الأطلس” إلى غاية سنة 2026، خلفا للفرنسي وحيد خاليلوزيتش.

اترك تعليقاً