الرئيسية / منوعات / من شرم الشيخ.. فريق من جامعة إماراتية يتأهل لبطولة البرمجة

من شرم الشيخ.. فريق من جامعة إماراتية يتأهل لبطولة البرمجة

الفريق مكون من سلمان الجمل، بالفرقة الأولى بكلية الهندسة قسم الكهرباء بجامعة نيويورك أبوظبي، ويوساب وليم، ويواني كاباناتزي، والاثنان بالفرقة الأولى كلية حاسبات ومعلومات بجامعة نيويورك أبوظبي.

أكد أعضاء الفريق الثلاثة لموقع “سكاي نيوز عربية” أنهم شاركوا في البطولة العربية الأفريقية للبرمجيات، التي انعقدت طوال هذا الأسبوع بمدينة شرم الشيخ في مصر، واستطاعوا الحصول على المركز العاشر ضمن 12 فريقا تأهلوا للبطولة الدولية للبرمجة.

وأوضحوا أن هذا المركز الذي حصلوا عليه يعد إنجازا كبيرا نظرا لأن هذه أول مرة يشارك فريق ممثل عن الإمارات بالبطولة العربية الأفريقية للبرمجة.

وشددوا على أنه نظرا لكون البطولة العربية الأفريقية لم تجر منافسات على مستوى الإمارات فقد تواصلوا مع إدارة البطولة بمصر، وحصلوا على الموافقة بالمشاركة فيها كممثلين عن دولة الإمارات، وبالفعل نسقوا مع إدارة الجامعة في أبوظبي، وشاركوا قي البطولة وخاضوا منافسات شرسة مع فرق من أكثر من 20 دولة عربية وأفريقية.

وأكد أعضاء الفريق أنهم سيستعدون جيدا من أجل الحصول على لقب البطولة الدولية للبرمجيات التي تنعقد في مصر العام المقبل.

وشهدت البطولة العربية الأفريقية للبرمجيات حصول فريق من الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري بالقاهرة على المركز الأول، فيما حصل فريقان من جامعات سورية على المركزين الثاني والثالث، وتأهلوا ضمن الفرق المتأهلة للبطولة الدولية.

واستضافت مدينة شرم الشيخ في الفترة من 2 إلى 6 نوفمبر الجاري، البطولة العربية الأفريقية الخامسة والعشرين للبرمجيات لطلاب الجامعات ACPC – 2022″، بحضور وزير الاتصالات المصري، عمرو طلعت.

وشارك في منافسات البطولة 145 فريقًا من طلاب الجامعات من 22 دولة عربية وإفريقية، جرى اختيارهم من بين أكثر من 3775 فريقًا شاركوا في التصفيات قبل النهائية خلال الفترة الماضية.

وشهدت البطولة العربية الأفريقية للبرمجيات هذا العام أيضا مشاركة فريق من جامعة سعودية لأول مرة، وكان من بين المتأهلين للبطولة الدولية أيضا.

وتقوم المنافسات على وضع مسائل وعراقيل في مجال البرمجة وتحديد وقت معين للمتنافسين لحلها، ومن يحل المسائل في وقت أكثر يكون هو الفائز على يحلها في وقت أطول.

وتعمل الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري، التابعة لجامعة الدول العربية على تنسيق فعاليات البطولة العربية الأفريقية للبرمجيات، وخلال حفل إعلان الفائزين أكد إسماعيل عبد الغفار، رئيس الأكاديمية، إن البطولة تستهدف تنمية مهارات الإبداع والابتكار والعمل الجماعي التي تظهر قدرات المتسابقين في العمل تحت ضغط في الوقت المتاح من خلال إعداد استراتيجية الحلول الممكنة.

وأوضح أن الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري كذراع فني لجامعة الدول العربية في التعليم والبحوث والاستشارات ترعى وتنظم المسابقة الإقليمية ومسابقات الدول العربية كخدمة مجتمعية وأحد أهداف الخطة الاستراتيجية للأكاديمية.

من جانبه، قال المدير الإقليمي للبطولة الإفريقية العربية للبرمجيات لطلاب الجامعات، أسامة إسماعيل، إن فكرة المسابقة تعتمد على تنمية قدرات الطلاب على استخدام طرق الحل المنهجي وخوارزميات الحاسب لحل المشكلات الصناعية عن طريق كتابة برامج للوصول لأفضل حال بأسرع طريقة وفي أقل وقت ممكن وباستخدام أقل مساحة من ذاكرة الحاسب.

وأضاف أن كل فريق مشارك يتكون من 3 طلاب ومدرب، حيث يعمل الطلاب بشكل جماعي لحل أكبر عدد من المسائل في أقل وقت ممكن وباستخدام جهاز حاسب آلي واحد لكل فريق خلال فترة البطولة.