الرئيسية / رياضة / قبل المباراة المصيرية.. توتر وتفاؤل في الشارع المغربي

قبل المباراة المصيرية.. توتر وتفاؤل في الشارع المغربي

ويترقب المشجعون المغاربة بحماس كبير المباراة الهامة، اليوم الثلاثاء، حيث أكد عدد منهم عن ثقتهم في أشبال المدرب وليد الركراكي من أجل انتزاع بطاقة التأهل للدور المقبل من منتخب “الماتادور” بطل نسخة سنة 2010.

وقد تأهل “أسود الأطلس” للمرة الثانية في تاريخ مشاركاتهم في كأس العالم إلى دور ثمن نهائي مونديال قطر 2022، متصدرين المجموعة السادسة برصيد 7 نقاط، بينما احتل المنتخب الإسباني المركز الثاني ضمن مجموعته الخامسة أمام اليابان وألمانيا.

وكانت آخر مباراة رسمية جمعت بين منتخبي البلدين الجارين قد انتهت بنتيجة التعادل (2-2) ضمن منافسات الدور الأول من نهائيات كأس العالم روسيا 2018.

توتر وتفاؤل

وقد عبر عدد من المشجعين المغاربة، ممن التقاهم موقع “سكاي نيوز عربية” في شوارع الدار البيضاء، عن تفاؤلهم الكبير بإمكانية تحقيق منتخب بلادهم لإنجاز تاريخي والتأهل إلى المباراة الربع النهائية من مونديال قطر 2022.

يقول أحمد (25 سنة): “لطالما سمعنا عن مونديال المكسيك 86 وعن نجوم عج بهم المنتخب المغربي مثل الزاكي التيمومي الظلمي بودربالة وخيري وغيرهم، ولم تتح لنا مشاهدة جيل يضاهي ذلك الجيل الذهبي”.

ويضيف لـ”سكاي نيوز عربية”: “أعتقد بأن الجيل الحالي قادر على الذهاب أبعد من ذلك، ولما لا بلوغ نصف النهائي”.

تقاطع فاطمة (38 سنة) الحديث لتشدد على أن المهمة لن تكون سهلة أمام بلد يضم نوادي من قيمة الريال والبارصا، مضيفة بأن ما يمكن أن تؤكده هو أن الشارع المغربي سيعيش لحظة تاريخية وأجواء احتفالية جنونية.

أما حفيظ (52 سنة)، فقد أبدى تفاؤلا كبيرا بخصوص إمكانية تحقيق المنتخب المغربي لكرة القدم نتيجة إيجابية في مباراته أمام “الماتادور” الاسباني.

يقول حفيظ لموقع “سكاي نيوز عربية”: “لدي ثقة كبيرة في قدرة وليد الركراكي على تحقيق إنجاز غير مسبوق”.

ويتابع: “أعتقد أن اللاعبين تحرروا منذ تولي الركراكي قيادة المنتخب، وهو ما منحهم حافزا لبذل جهد أكبر فوق الميدان”.

انتعاش تجارة الأعلام والأقمصة

وقد أنعش تأهل “أسود الأطلس” إلى دور الثمن من البطولة العالمية تجارة أقمصة المنتخب المغربي والأعلام الوطنية في مختلف أسواق المملكة.

يؤكد الطاهر فريح، أمين تجار سوق القريعة بالدار البيضاء، ارتفاع الطلب على اقتناء أقمصة المنتخب والأعلام الوطنية خلال اليومين الماضيين استعدادا لتشجيع “أسود الأطلس” خلال هذه المحطة الهامة من نهائيات كأس العالم.

ويضيف فريح، في تصريح لـ”سكاي نيوز عربية” أن الطلب على اقتناء أقمصة المنتخب الوطني سواء باللون الأبيض أو الأحمر قد ارتفع بنسبة تقارب 90 في المئة مقارنة بالأيام العادية.

ويشير المتحدث أنه ولتلبية الطلب المرتفع وتغطية حاجيات السوق من الأقمصة والأعلام فقد اضطرت عدد من معامل الخياطة إلى مواصلة العمل طيلة أيام الأسبوع دون توقف.

ويلفت فريح إلى أن جل الأقمصة والأعلام الوطنية التي تعرض للبيع في الأسواق المغربية هي محلية الصنع.

اترك تعليقاً