الرئيسية / رياضة / طرائف المونديال في المغرب.. تعليقات تحول الكرة إلى حدث ساخر

طرائف المونديال في المغرب.. تعليقات تحول الكرة إلى حدث ساخر

وفيما يترقب المغاربة مباراة حاسمة ومشوقة لأسود الأطلس مع البرتغال، مساء السبت، نال النجم كريستيانو رونالدو نصيبه من الطرائف والنكات.

ويكتب معلقون مغاربة بسخرية أن رونالدو يسدي خدمة لمنتخب المغرب، وبالتالي، فهو جديرٌ بالشكر، لأنه أضحى عامل إرباك واضطراب وسط الفريق، بعدما تحدثت التقارير عن استيائه إلى حد الانتفاض من وضعه على دكة البدلاء.

في غضون ذلك، شارك آخرون صورة لوالدة رونالدو وهي تحمل قصعة من طعام الكسكسي الشهير في المغرب، وراحوا يقولون “لقد أكرمناك يا خالة عندما كنت بيننا في مراكش”.

وبما أن لاعب منتخب المغرب، أشرف حكيمي، يتحدث العامية المغربية بشكل محدود، فقد تداول مستخدمو المنصات مقطعا يتحدث فيه العربية بـ”مشقة” إثر إحراز الفوز.

وكان حكيمي يريد الحديث عن صنع الفرح لدى المغاربة، فقال “نفحرو”، وعندئذ، تداول المعلقون عبارات تقول للاعب “كل ما جاء منك سمن وعسل”، فالمهم هو أن “تفحرنا”، في إشارة إلى “تفرحنا”.

أما المدرب وليد الركراكي، فاشتهر بلقب “راس لافوكا” في إشارة إلى صلعته التي قال صار اللاعبون يلامسونها خلال المباريات، في إطار المزاح و”جلب الحظ”.

وفي مقطع فيديو جرى تداوله بشكل واسع، قال شاب مغربي إنه يدعو الكل إلى مخبوز يسمى “الشفنج”، في حال تأهل المنتخب إلى المربع النهائي.

“والشفنج” مخبوز شبيه بحلوى “الدونات”، لكنه تحضيره يكون عبر القلي، وهو ليس باهظ الثمن في العادة.

وقال الشاب المغربي بحماس في الفيديو إنه يدعو المغاربة إلى “الشفنج” فقط، ثم أشار إلى المقهى، فيما أثارت عبارة “فقط” جدلا وتأويلات “كيف يمكننا أكل الشفنج بدون قهوة ولا شاي”.

ولأن مسار الكثير من مدربي منتخب المغرب كان ينتهي بمطالبات شعبية لأجل إقالتهم، قال معلقون بسخرية “ارحل يا وليد، فقد تركتنا بدون نوم”، في إشارة إلى الشغف الذي أحدثته مشاركة المونديال، وقد أضحى المغاربة يترقبون مباراة تلو الأخرى وعينهم على كأس لم تعد تفصل عنه سوى ثلاث مباريات.

اترك تعليقاً