الرئيسية / عربي ودولي / البرهان: نتمسك بالحوار مع الجميع لحل الأزمة في السودان

البرهان: نتمسك بالحوار مع الجميع لحل الأزمة في السودان

جدد رئيس مجلس السيادة السوداني عبد الفتاح البرهان اليوم الخميس تأكيده حرص الحكومة الانتقالية في البلاد، على الحوار مع كافة المكونات السياسية والمدنية من أجل حل الأزمة الراهنة.

وشدد خلال لقائه المبعوث الأممي للسودان فولكر بيرتس حرص الحكومة الانتقالية على الحوار مع كافة المكونات للوصول لرؤية موحدة تضمن الخروج الآمن من الأزمة الراهنة.

حكومة منتخبة

كما أكد حرص الحكومة على إكمال عملية التحول الديمقراطي وإجراء انتخابات حرة ونزيهة وتسليم السلطة لحكومة منتخبة، بحسب ما جاء في بيان صادر عن مكتبه.

فيما أشار فولكر عقب اللقاء إلى أنه بحث مع البرهان مشاورات البعثة الأممية للخروج من الأزمة الراهنة، مؤكدا ضرورة خلق مناخ مناسب للمشاورات بين المكونات السودانية يسمح بإعادة بناء الثقة بين الجميع.

مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى السودان، فولكر برتيس (فرانس برس)

مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى السودان، فولكر برتيس (فرانس برس)

مبادرة لتقريب وجهات النظر

يذكر أن البعثة الأممية كانت أعلنت الأسبوع الماضي انتهاء المرحلة الأولى من المشاورات التي أطلقت مطلع الشهر الماضي (يناير 2022)، مبادرة من أجل تقريب وجهات النظر بين الفرقاء السياسيين، بغية الخروج بمقترحات لحل الأزمة التي تلف السودان منذ أشهر. وقد أجرى فولكر لهذا الهدف سلسلة مشاورات ولقاءات مكثفة مع أطراف عدة من المكون المدني والعسكري على السواء دون أن يتوصل حتى الآن إلى حل.

فمنذ الخامس والعشرين من أكتوبر الماضي(2021)، وعقب فرض القوات المسلحة إجراءات استثنائية وحل الحكومة، غرقت البلاد في مأزق سياسي، لا سيما وأن عددا من المجموعات والتنسيقيات المدنية أعلنت رفضها لتلك الإجراءات، مطالبة بإقصاء العسكر عن الحكم.

فيما أكد الجيش أكثر من مرة أنه لن يتخلى عن المشاركة في السلطة الانتقالية الحالية، إلا عبر انتخابات تشريعية تضع البلاد على المسار الديمقراطي السليم.