الرئيسية / رياضة / دوري السوبر الأوروبي.. تطور قضائي جديد في “بطولة المتمردين”

دوري السوبر الأوروبي.. تطور قضائي جديد في “بطولة المتمردين”

وقالت المحكمة التجارية في مدريد في حكمها المنشور يوم الخميس، إنها رفعت إجراءات تبنتها في أبريل من العام الماضي، قضت بأنه حتى في حال تعرض الأندية لعقوبات من الفيفا واليويفا، فلن توقفها من المضي في مشروع “دوري السوبر”.

ومن بين 12 ناديا دعموا دوري السوبر “الانفصالي”، لم يعد يتمسك بالمشروع حتى الآن سوى ريال مدريد وبرشلونة من إسبانيا بجانب يوفنتوس الإيطالي.

وذكرت صحيفة “أس” الإسبانية أن دوري السوبر سيطعن ضد القرار الصادر عن المحكمة.

وقال متحدث باسم اليويفا: “تلقينا اليوم حكم محكمة مدريد الخاص برفع كل الإجراءات الوقائية. يرحب اليويفا بالقرار ويدرس تبعاته ولن يدلي بتعليقات أخرى في الوقت الحالي”.

وهدد المشروع المقترح بقاء المسابقة العريقة لصفوة الأندية بالقارة، دوري أبطال أوروبا، عبر ضمان أماكن ثابتة للأندية بالبطولة المستحدثة بدلا من التأهل عبر المسابقات المحلية.

وفي وقت سابق، قال قاض مختلف بالمحكمة إن الفيفا واليويفا لا يمكنهما تبني “أي اجراء يحظر أو يقيد أو يحد أو يضع شروطا بأي شكل من الأشكال” لتأسيس دوري السوبر.

وجاء قرار المحكمة بعد أن حذر الفيفا واليويفا من فرض عقوبات على الأندية واللاعبين المشاركين في دوري السوبر الذي يهدف لمنافسة دوري الأبطال.

وفي أبريل الماضي، أعلنت 12 من الأندية الأوروبية الكبرى عن تأسيس دوري السوبر، لكن المشروع انهار خلال يومين عقب انسحاب 6 أندية إنجليزية وتبعها أتلتيكو مدريد الإسباني بجانب ميلان وإنتر ميلان الإيطاليين، تحت ضغط شديد من الجماهير وسياسيين ومسؤولين في اللعبة.

وألغى اليويفا في سبتمبر الماضي الإجراءات القانونية ضد ريال مدريد وبرشلونة ويوفنتوس بعد القرار الأول للمحكمة في مدريد بعدم وجوب معاقبة الأندية المتمردة.

وتعهد دوري السوبر بزيادة إيرادات أندية القمة في أوروبا والسماح بتوزيع أموال أكثر على بقية عناصر اللعبة.

لكن مؤسسات في كرة القدم وأندية أخرى وروابط للمشجعين قالت إن هذه الخطط تهدف لزيادة ثروات أندية الصفوة فقط.

اترك تعليقاً