الرئيسية / منوعات / إيفانكا ترامب تداعب رمال الداخلة وتلبس “الملحفة” المغربية

إيفانكا ترامب تداعب رمال الداخلة وتلبس “الملحفة” المغربية

ونشرت إيفانيكا ترامب التي حلت بالمغرب رفقة زوجها جاريد كوشنير على صفحته الخاصة بموقع التواصل الاجتماعي إنستغرامصورا تذكارية لها، بعدد من المدن المغربية، متغنية بجمال المناطق التي زارتها.

حيث زارت مدينة الداخلة بالصحراء المغربية، مبدية إعجابها بشواطئها المعروفة عبر العالم والتي يرتادها محبو رياضة ركوب الأمواج.

ولقيت صور ايفانكا تفاعلا كبيرا من قبل نشطاء مغاربة رحبوا بها بالمملكة، ومتابعين من مختلف بقاع العالم أشادوا بجمالية المغرب وكرم أبنائه.

من طنجة إلى الداخلة

انطلقت رحلة إيفانكا من عروس الشمالمدينة طنجة، إذ حطت طائرتها صباح يوم الجمعة الأول من يوليو الجاري، بمطار ابن بطوطة الدولي بطنجة، حيث وجدت في استقبالها مجموعة من المسؤوليين المدنيين والعسكريين. وبحسب مواقع مغربية، فإن وصول ابنة الرئيس الأميركي السابق رافقه اتخاذ تدابير أمنية معززة.

ونشرت إيفانكا ترامب، على حسابها في أنستغرامصورا توثق زيارتها لطنجة ثم الدار البيضاء، التي خلدتها بصورة لمسجد الحسن الثاني. كما توجهت صوب الداخلة لتداعب الرمال وتلامس أمواجها الشهيرة.

وضمنت ابنة الرئيس الأميركي السابق، إلى صورتها إسم المغرب بالإنجليزية مع وضع أيقونة القلب تعبيرا عن سعادتها بالتواجد في مدينة الداخلة، وهو ما حظي بتفاعل كبير من طرف متابعيها على صفحتها الشخصية، معتبرين هذه التغريدات بمثابة دعاية ثمينة للسياحة في المغرب ودعم صريح للقطاع.

كما ظهرت إيفانكا خلال زيارتها لمدينة الداخلة، وهي تفترش الأرض وتلتحف السماء، متلفعة في زي الملحفةالصحراوي، في صورة أثارت آلاف التعليقات المشيدة بتواضع ابنة المليارديروعفويتها.

اهتمام الصحافة الدولية 

نشرت صحيفة دايلي ميلالبريطانية، تقريرا مطولا عن زيارة ابنة إيفانكا للصحراء المغربية.

وكتبت الصحيفة أن إيفانكا ترامب اختارت هي وزوجها قضاء عطلتهما بالصحراء المغربية بدل صحراء فلوريدا الأمريكية مكان إقامتهما.”

وتحدثت الصحيفة عن تفاصيل رحلة إيفانكا وزيارتها لعدد من المدن المغربية، وأرفقت التقرير بعدد من الصور رفقة زوجها بمناطق سياحية بالمملكة، كطنجة ومراكش وإمليل والداخلة، كما قاما خلال رحلتهما بعدد من الأنشطة منها ركوب الأمواج وتسلق الجبال والتسوق.

من جانبها عنونت صحيفة هولاالتي تصدر بمدريد الإسبانية: “إيفانكا ترامب تبدو جاهزة لأجواء الصحراء والقيام برحلة رومانسية إلى المغرب بصحبة جاريد كوشنروأضافت، استكشف الزوجان المنطقة وشاركا بعض الصور الجميلة على الشاطئ، وهما يمشيان في الصحراء ويرتديان سراويل قصيرة ونظارات شمسية سوداء.”

وكانت آخر زيارة لإيفانكا ترامب للمغرب في عام 2019، واستمرت ثلاثة أيام، وتضمنت الترويج لمبادرتها للتنمية الاقتصادية للمرأة مبادرة المرأة العالمية للتنمية والازدهار، وارتدت حينها قفطاناً مغربياً تقليدياً في عشاء ملكي.