الرئيسية / رياضة / بلماضي يكشف تشكيلة “محاربي الصحراء”.. وهذه أبرز التغييرات

بلماضي يكشف تشكيلة “محاربي الصحراء”.. وهذه أبرز التغييرات

وشملت التشكيلة تعديلات على مستوى الهجوم وخط الوسط وحراسة المرمى، حيث عزز بلماضي الفريق بمهاجمين من نادي نيس الفرنسي وهما ياسين إبراهمي واندي ديلور.

واستدعى مدرب الخضر كل من رياض محرز وإسلام سليماني وآدم وناس وبلايلي و محمد عمورة، بينما لم تشمل القائمةالمهاجم بغداد بونجاح.

مواجهات ودية صعبة

ووَصل بلماضي، الجمعة، إلى الجزائر للإشراف على أول حصة تدريبه له مع الخضر، منذ شهر يونيو الماضي.

وسيبدأ مدرب الجزائر الموسم الجديد مع محاربي الصحراء،عبر مواجهتين وديتين ضد غينيا ونيجيريا، على أرضية ملعب وهران، يومي 22 و27 سبتمبر الجاري.

 وتأتي هذه المهمة الجديدة لبلماضي،قبل شهرين من نهاية عقده مع الاتحادية الجزائرية لكرة القدم في ديسمبر القادم.

و يتجدد العقد تلقائياً، رغم إخفاقه في تحقيق حلم الملايين من الجزائريين في الوصول إلى كأس العالم 2022 في قطر.

طي صفحة الخلافات

وبهذه التشكيلة يكون بلماضي قد طوى رسمياً صفحة الخلاف بينه وبين مهاجم نادي نيس الفرنسي أندي ديلور، وقرر الإستعانة به في التشكيلية الأساسية للخضر بعدما قدم ديلور إعتذاراً رسمياً للشعب الجزائري.

ووجه ديلور رسالة اعتذار للشعب الجزائري، موضحا جانب من أسباب قرار مقاطعته للخضر خلال تصفيات كأس أمم أفريقيا 2022.

وقال ديلور في رسالة مصورة: “كانت هناك منافسة كبيرة في نيس وكان لدي مشكل شخصي أجبرني على البقاء مع عائلتي”.

واليوم ينظر بلماضي إلى ديلور بإعتباره،لاعبا أساسيا ومؤهل لتحقيق الفارق وإعادة الروح إلى القاطرة الهجومية التي تعاني بشكل كبير بعد تراجع أداء المهاجم بغداد بونجاح الذي استغنى بلماضي عن خدماته.

 ومن الناحية الفنية و التقنية، فإن مهمة بلماضي في المرحلة الحالية توصف بالصعبة والمعقدة،رغم الدعم الجماهيري والإداري الكبير الذي يحظى به.

وقال العضو السابق في الرابطة الجزائرية لكرة القدم، جمال مسعودان أن بلماضي وصل إلى الجزائر وهو يعلم جيدا أن المهمة صعبة جدا، خاصة من الناحية النفسية للاعبين.

وأضاف مسعودان في حديث لموقع سكاي نيوز عربية :”المنتخب الجزائري يواجه عدة مشاكل سواء على مستوى الهجوم ووسط الميدان وحتى على مستوى حراسة المرمى”.

وفي خط الوسط، حافظ بلماضي على التشكيلة القديمة للخضر، حيث استدعى سماعيل بن ناصر ورامز زروقي و آدم زرقان وهشام بوداوي ونبيل بن طالب.

 وعزز الخط بالوافد الجديد حسام مريزيق القادم شباب بلوزداد، والذي يعتبر أحد أبرز اكتشافات مونديال العرب.

وفي الدفاع، استدعى بلماضي، عيسى ماندي وعبد القادر بدران ومحمد توقاي وأحمد توبا ويوسف عطال، بالإضافة حكيم زدادكة ورامز بن سبعيني وحسين بن عيادة.

وفي حراسة المرمى، غاب رايس وهاب مبولحي عن التشكيلية، فيما حافظ بلماضي على الكسندر اوكيجا حارس ما والحارس مصطفي زغبا، وعزز بالوافد الجديد انطوني ماندريا حارس فريق كون الفرنسي.

ويؤكد مسعودان أن وضعية العديد من اللاعبين البارزين في صفوف الخضر هي أكثر ما يقلق بلماضي في المرحلة الحالية،سيما مستقبل نجم مانشستر سيتي الإنجليزي رياض محرز”.

وقال المحلل الرياضي الجزائري:”لا يمكن بأي حال من الأحوال معرفة ما يدور في ذهن بلماضي،رغم أن هناك لاعبين يعول عليهم بقوة على رأسهم إسماعيل بن ناصر و عيسى مندي وأحمد توبا”.

اترك تعليقاً