الرئيسية / رياضة / إسبانيا تطيح رونالدو ورفاقه خارج سباق دوري الأمم

إسبانيا تطيح رونالدو ورفاقه خارج سباق دوري الأمم

ويدين منتخب “لا روخا”، وصيف النسخة الأخيرة من المسابقة القارية، بالفوز إلى مهاجمه ألفارو موراتا، الذي سجل الهدف الوحيد في الدقيقة 88.

وانتزعت إسبانيا صدارة المجموعة من البرتغال بطلة النسخة الأولى عام 2019، بعدما رفعت رصيدها إلى 11 نقطة، متقدمة بفارق نقطة عن “سيليساو” التي كانت بحاجة فقط الى التعادل للتأهل، فيما احتلت سويسرا المركز الثالث مع 9 نقاط بفوزها على جمهورية تشيكيا 2-1.

وباتت إسبانيا آخر المنتخبات المتأهلة إلى المربع الذهبي بعد كرواتيا (المجموعة الأولى) وإيطاليا (الثالثة) وهولندا (الرابعة)، فيما هبطت تشيكيا إلى المستوى الثاني لتلحق بكل من النمسا وإنجلترا وويلز.

وعلى ملعب براغا في البرتغال، زج مدرب أصحاب الأرض فرناندو سانتوس بالنجم كريستيانو رونالدو أساسيا، رغم تعرضه لانتقادات واسعة من الصحافة البرتغالية على خلفية المستوى المتواضع الذي ظهر به خلال الفوز على جمهورية تشيكيا 4-صفر، السبت.

كما عاد جواو كانسيلو إلى الدفاع على الرواق الأيمن بعدما غاب عن المباراة السابقة للإيقاف، في حين حل ظهير باريس سان جرمان الفرنسي نونو منديش بدلا من ماريو روي على الرواق الأيسر، وحافظ الثنائي روبن دياش ودانيلو بيريرا على مركزيهما في قلب الدفاع.

كما احتفظ سانتوس بثلاثي خط الوسط المؤلف من روبن نيفيش ووليام كارفالو وبرونو فرنانديش، مع تبديل وحيد في الهجوم مفضلا ديوغو جوتا على رافايل لياو على الجهة اليسرى، في حين شغل برناردو سيلفا الجهة اليمنى.

من ناحية الإسبان، أجرى المدرب لويس إنريكي 7 تغييرات على التشكيلة التي خسرت على أرضها أمام سويسرا 1-2 السبت، حيث وحده باو توريس حافظ على مركزه في الدفاع، ليلعب إلى جانب هوغو غيامون، وأقحم داني كارفاخال في الجهة اليمنى، فيما لعب خوسيه غايا في الجهة اليسرى.

كما استبدل في الوسط ثلاثي برشلونة المخضرم سيرجيو بوسكيتس (34 عاما) والشابين بيدري وغافي، بكل من كارلوس سولر ورودري وكوكي.

وعاد موراتا إلى التشكيلة الأساسية ليلعب إلى جانب فيران توريس على الجهة اليمنى وبابلو سارابيا على اليسار، فيما جلس ماركو أسينسيو على مقاعد البدلاء.

وكان موراتا عريس اللقاء، إذ سجل هدف الفوز في الدقيقة 88 بعدما حول تمريرة نيكو وليامز إلى الشباك.

اترك تعليقاً